وفاة وزير الدفاع اليمني الأسبق اللواء عبدالملك السياني في صنعاء بكوفيدـ19

ديبريفر
2021-04-30 | منذ 2 أسبوع

عبدالملك السياني

صنعاء (ديبريفر) - توفي اليوم الجمعة ، وزير الدفاع اليمني الأسبق عبدالملك السياني، أحد أبرز القيادات العسكرية الموالية لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، والمتهم بالوشاية بموقع الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيدـ19".
وقالت مصادر محلية، إن السياني توفي في أحد مستشفيات العاصمة اليمنية صنعاء، التي كان يتلقى فيها العلاج منذ أكثر من 20 يوماً إثر إصابته بفيروس كورونا.
وتولى اللواء عبدالملك السياني مناصب مختلفة في مؤسسة الجيش اليمني، منذ أكثر من ثلاثة عقود مضت، وإبان فترة حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، إلى أن وصل إلى أعلى هرم في أهم مؤسسة في البلد، حيث تولى منصب وزير الدفاع.
وولد اللواء السياني  في أربعينيات القرن الماضي بمنطقة سيان في مديرية سنحان محافظة صنعاء مسقط رأس الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.
ووجهت الاتهامات للسياني بكشف مكان الرئيس صالح لجماعة الحوثيين أثناء  انتفاضة الأخير قصيرة الأجل، ضد حلفائه الحوثيين، في 2 ديسمبر  2017، حيث ذكرت مصادر يمنية أن السياني  تواصل مع صالح؛ لينقل له رغبة الحوثيين في التوصل لتهدئة بصنعاء، غير أن هدفها كان معرفة مكان الرئيس السابق".
وفتك "كوفيدـ19"، بعدد من أبرز قيادات جماعة الحوثيين منذ مارس الماضي، بينهم مستشار المجلس السياسي الأعلى للجماعة اللواء يحيى الشامي ونجله وزير النقل اللواء زكريا الشامي، والقيادي الأمني سلطان زابن، والقيادي الجنوبي حسين زيد بن يحيى، فيما لا يزال آخرون يخضعون لإجراءات طبية صارمة بسبب إصابتهم بالفيروس.
وتحفظت الجماعة عن ذكر أسباب وفيات هذه القيادات، كما تتحفظ وزارة الصحة العامة والسكان في حكومة الإنقاذ التابعة للحوثيين على أعداد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة الجماعة شمال وغرب اليمن.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet