تراجع ملحوظ للهجمات الجوية على الحوثيين في مأرب

ديبريفر
2021-05-01 | منذ 2 أسبوع

مقاتلات التحالف - أرشيف
مأرب (ديبريفر)- تراجعت أعداد الغارات الجوية للتحالف السعودي الاماراتي خلال الساعات الأخيرة الماضية بمحافظة مأرب التي تمثل منذ أشهر مسرحا عملياتيا لأعنف المواجهات العسكرية بين قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا باليمن وجماعة أنصار الله (الحوثيين).

ورصدت وسائل إعلام حوثية سبع غارات جوية فقط، اليوم الجمعة، وذلك على مدينة صرواح الواقعة الى الغرب من مدينة مأرب، شمال شرقي البلاد، في تراجع ملحوظ لعدد الغارات اليومية المسجلة خلال الأسابيع الماضية.

ومنذ اشتعال المواجهات العسكرية التي دخلت شهرها الثالث على التوالي، إثر الهجوم البري الواسع للحوثيين على المدينة النفطية، وصل متوسط عدد الغارات إلى 20 غارة جوية كمعدل يومي، حسبما يقول راصدون يمنيون.

ولايعرف بعد حقيقة هذا التراجع في هجمات التحالف الجوية على المواقع والتعزيزات الحوثية، وفيما لو كان الأمر مرتبطا بتقديرات الموقف عسكريا على الأرض، في ظل أنباء عن تنفيذ القوات الحكومية هجمات معاكسة واستعادة بعض المواقع التي خسرتها سابقاً.

وكان المركز الاعلامي للجيش اليمني قال في وقت سابق الجمعة، إن القوات الحكومية نفذت هجوما مباغتا على مواقع للمقاتلين الحوثيين في جبهة المشجح غربي محافظة مأرب.

وأضاف، إن الهجوم استهدف قدرات الحوثيين وألحق في صفوفهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

ووفق مصادر محلية، شهدت جبهات القتال بمأرب اليوم الجمعة، معارك شرسة ومتواصلة بين القوات الحكومية والحوثيين في عدد من المحاور القتالية.

وأشارت المصادر إلى أن المعارك امتدت من الشمال الغربي للمحافظة وتحديداً من جبهة مدغل وحتى الأطراف الجنوبية للمدينة عند جبل مراد مرورا بجبهة المشجح شرقي مأرب والتي شهدت أعنف المواجهات.

وأسفرت تلك المعارك التي استخدمت خلالها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة عن سقوط العشرات من القتلى في صفوف الطرفين، دون وجود معلومات مؤكدة عن حدوث أي تقدمات ميدانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet