رئيس الحكومة اليمنية: الإنتصار في مأرب بات وشيكا

ديبريفر
2021-05-01 | منذ 2 أسبوع

معين عبدالملك

المكلا (ديبريفر) - قال رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، معين عبدالملك، السبت، إن جماعة الحوثي تعيش في الرمق الأخير بمحافظة مأرب بفضل الثبات والصمود الأسطوري الذي سجله أبنائها ومساندتهم للقوات الحكومية في الدفاع المحافظة.

وأضاف، خلال اتصال هاتفي اجراه مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، إن الإنتصار في معارك مأرب بات وشيكا، مايعني بداية النهاية للانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري الدخيل على المجتمع اليمني "حد قوله".

وأوضح رئيس الحكومة اليمنية، إن مأرب هي بوابة النصر الكبير لليمن وشعبها على المشروع الإيراني ووكلائه الحوثيين.

وأعرب عن فخر وإعتزاز كل اليمنيين بذلك الصمود الأسطوري الذي سطرته مأرب، وأسقطت من خلال أحلام الحوثيين في السيطرة عليها، وأفشال كل محاولاتهم الإنتحارية.

من جهته، قال محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة ان جميع المحاولات الانتحارية الحوثية على اطراف مأرب شارفت على نهايتها بعدما تكبدت خسائر بشرية ومادية كبيرة بنيران الجيش والمقاومة الشعبية ورجال القبائل وباسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية.

وأضاف، "على الجميع ان يطمئن، فمأرب في منعة ولن يصلها الحوثي مهما حاول الإنتحار على تخومها".

وتابع، "ما تسعى اليه جماعة الحوثي ومن خلفها إيران لفرض مشروعها التدميري وأطماعها التوسعية لن يتحقق وهو أبعد عليهم من النجوم في السماء".
 
ولفت اللواء العرادة إلى أن القضية الأساسية في الوقت الحالي هي استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

وأعتبر أن الموقف الدولي المتهاون في التعامل مع الحوثيين كجماعة إرهابية عنصرية، يدفعها لتحدي جهود إحلال السلام ويشجعها على ممارسة المزيد من جرائمها وإيغالها في دماء اليمنيين ومضاعفتها للأعمال المهددة لأمن اليمن وجيرانه ومحيطه الاقليمي والعالمي.

وتشهد محافظة مأرب منذ فبراير الماضي، هجوما عسكريا هو الأعنف إثر محاولة جماعة أنصار الله الحوثية المدعومة إيرانيا، السيطرة على المدينة التي تضم أهم وأكبر حقول النفط في اليمن.

وتحولت المعارك في المدينة التي تمثل أخر قلاع الشرعية القوية بشمال البلاد، إلى حرب إستنزاف كبيرة، تلتهم عشرات المقاتلين بشكل شبه يومي، وسط إستماتة كبيرة للقوات الحكومية ومقاتلي القبائل المساندة لها في الدفاع عنها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet