اليمن.. نقابة الصحفيين تدعو أطراف الصراع لإيقاف الحرب على الصحافة

ديبريفر
2021-05-03 | منذ 2 أسبوع

تقول النقابة إن الحرب وأطرافها تعاملت مع الصحفيين كأعداء

عدن (ديبريفر) - دعت نقابة الصحافيين اليمنيين، كافة أطراف الصراع في البلد إلى إيقاف الحرب على الصحافة، وإنهاء حالة الطوارئ غير المعلنة تجاه الحريات والسماح بعودة التعددية الصحافية كخطوة أولى منها لإثبات حسن النية لاستعدادها للسلام وإنهاء الحرب.
وذكّرت النقابة في بيان مساء الأحد، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة والذي يوافق الثالث من مايو كل عام، "بمأساة الصحفيين اليمنيين الذين فقدوا أعمالهم وانقطعت رواتبهم، وأغلقت مؤسساتهم، وباتت البيئة الصحافية أكثر خطورة وعدائية تجاههم".
وقالت النقابة إن "الحرب وأطرافها تعاملت مع الصحفيين كأعداء"، مشيرة إلى تعرضهم لقرابة 1400 انتهاك منذ بداية الحرب منها 39 حالة قتل، وأكدت أن "جميع الجرائم المرتكبة بحق الصحافة والصحفيين لا تسقط بالتقادم، ولابد لأعداء الصحافة أن ينالوا عقابهم".
وجددت مطالبتها بالإفراج عن كافة المختطفين من الصحفيين، محملة جماعة أنصار الله (الحوثيين) مسئولية تعنتها وإصرارها على عدم الإفراج عن 10 صحفيين معتقلين لديها بصنعاء، بينهم أربعة يواجهون أحكاماً بالإعدام، ومقايضتهم بأسرى حرب.
وطالبت النقابة كافة المنظمات المعنية بحرية التعبير ومنها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين، لمواصلة جهودها في الضغط من أجل الإفراج عن جميع الصحفيين وإنهاء حالة القمع المفروضة على الصحافة، وتسليم رواتب الإعلاميين المنقطعة منذ العام 2016م.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet