معين عبدالملك ينفي نقل مقر الحكومة الشرعية المؤقت إلى حضرموت

ديبريفر
2021-05-04 | منذ 3 شهر

معين عبدالملك
المكلا (ديبريفر)- نفى معين عبدالملك رئيس الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا باليمن، الاثنين، التسريبات المتداولة بخصوص نية حكومته الإستقرار في محافظة حضرموت وإتخاذها مقراً مؤقتاً لها عوضاً عن العاصمة المؤقتة عدن التي تشهد حالة من الإحتقان الشعبي نتيجة تردي الأوضاع.

وقال في لقاء تلفزيوني بثته قناة الغد المشرق، إن زيارته الحالية لمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، هي مجرد زيارة عمل لتفقد الأوضاع وتلمس إحتياجات المواطنين فيها.

مؤكداً أن عدن هي العاصمة المؤقتة للبلاد وستبقى كذلك، في إشارة منه على مايبدو إلى عودة قريبة محتملة لرئيس وأعضاء مجلس الوزراء إليها.

وكان رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، وصل قبل أسبوع تقريبا رفقة عدد من الوزراء إلى محافظة حضرموت، شرقي اليمن، قادما من العاصمة السعودية الرياض التي أضطر للمغادرة إليها في مارس الماضي إثر إقتحام محتجين غاضبين قصر معاشيق الرئاسي بعدن الذي تتخذ منه الحكومة مقراً لها.

وأشعلت عودة رئيس الحكومة إلى حضرموت موجة من التكهنات حول إعتزامها الإستقرار فيها كمقر بديل عن مدينة عدن التي تخضع عمليا لسيطرة المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، وسط تصاعد حالة التوتر بين الشرعية و"الإنتقالي" نتيجة محاولة الأخير فرض وصايته على القرارات الحكومية.

والأسبوع الماضي، تعرض الموكب الرسمي لرئيس الحكومة الشرعية معين عبدالملك ومحافظ حضرموت اللواء فرج البحسني للإعتداء من قبل مجموعة من الشبان الغاضبون الذين قاموا برشق الموكب بالأحذية والحجارة في حي السلام بمدينة المكلا، بحسب ما أفادت مصادر محلية وشهود عيان.

وتتهم مصادر حكومية قيادات المجلس الإنتقالي بمحاولة تحريض الشارع على الحكومة رغم مشاركته فيها بخمس حقائب وزارية، مستغلا حالة الإستياء الناجمة عن تردي الخدمات الأساسية والأوضاع الإقتصادية بفعل الحرب المشتعلة في البلاد منذ عدة سنوات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet