مباحثات أممية أمريكية بشأن استئناف العملية السياسية في اليمن

ديبريفر
2021-05-05 | منذ 7 شهر

غريفيث وليندركينغ يتوسطهما ميرفي في عمان

عمان (ديبريفر) - بحث المبعوثان الخاصان إلى اليمن، الأممي، مارتن غريفيث، والأمريكي تيموثي ليندركينغ، الثلاثاء، يوم الثلاثاء، سبل استئناف العملية السياسية في البلد الذي يشهد حرباً مستمرة منذ أكثر من 6 سنوات.
وقال غريفيث في تغريدة على "تويتر"، : "سرّني اللقاء بالسيناتور الأمريكي كريس ميرفي ومبعوث الولايات المتحدة إلى ‎اليمن تيم ليندركينغ في عمّان".
وأضاف: "ناقشنا الوضع في مأرب وآفاق التوصّل إلى اتفاق حول الموانئ والمطار ووقف إطلاق النار، واستئناف العملية السياسية في ‎اليمن".
وخلال الأيام الماضية، عقد المبعوثان مباحثات في السعودية وسلطنة عمان، تناولت سبل حل أزمة اليمن.
ورفضت جماعة أنصار الله (الحوثيين) المبادرة السعودية والإعلان الأممي المشترك لوقف إطلاق النار وإنهاء الأزمة اليمنية، وقال مصدر دبلوماسي لوكالة "ديبريفر"، إن الجماعة رفضت مقترحاً لوقف إطلاق النار بشكل شامل في جميع أنحاء اليمن، وعرضت مقترحها الخاص المتمثل بوقف إطلاق النار على ثلاث مراحل تبدأ بوقف الغارات الجوية للتحالف، يليها تثبيت وقف إطلاق النار على الأرض وفقاً لخطوط التماس الحالية ثم الشروع بوقف المواجهات في كافة جبهات القتال.
وأضاف المصدر أن الحوثيون طلبوا ضمانات دولية قبل الدخول في أي تفاهمات جادة بشأن وقف إطلاق النار، والاعتراف بتعرض اليمن لحرب وحصار من التحالف الذي تقوده السعودية منذ مايزيد عن 6 سنوات.
وقالت مصادر مطلعة، إن المجتمع الدولي يدرس اتخاذ عدد من الخطوات الحاسمة، التي من شأنها إجبار الحوثيين على الإصغاء الجاد إلى دعوات السلام، من خلال جلسة خاصة في مجلس الأمن، لمناقشة التطورات في محافظة مأرب واستصدار قرار مُلزم للحوثيين بوقف الهجوم البري، أسوة بتدخل سابق قادته بريطانيا أواخر 2018 وأدى إلى إحباط هجوم القوات الحكومية على مدينة الحديدة غربي البلاد، وتوقيع اتفاق ستوكهولم الهش.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet