الحكومة اليمنية تنتقد "ضبابية" المجتمع الدولي وترفض سلاماً يؤسس لدولة هشة

ديبريفر
2021-05-09 | منذ 1 شهر

الحكومة اليمنية - أرشيف

عدن (ديبريفر) - انتقدت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، ما وصفتها بـ"المواقف الضبابية" للمجتمع الدولي، مؤكدة أنها لن تقبل بسلام يؤسس لدولة هشة وعنصرية.

وطالبت الحكومة اليمنية، في اجتماع افتراضي عقدته، السبت، المجتمع الدولي بموقف حازم وواضح من رفض جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتكرر لكل مبادرات السلام، وإصرارها على المضي في تنفيذ أجندة ومشروع إيران دون اعتبار لحياة ودماء ومعاناة اليمنيين، حسب قولها.

وانتقدت ما وصفتها بـ"المواقف الضبابية" للمجتمع الدولي، والتي قالت إنها لن تزيد "جماعة الحوثيين وداعميها في طهران إلا إصرارا على تعميق المعاناة والكارثة الإنسانية في اليمن والتي تسببت بها منذ انقلابها على السلطة الشرعية وإشعالها للحرب، وكذا ما تمثله من خطر متزايد على الجوار الإقليمي والملاحة الدولية في أحد أهم ممرات التجارة العالمية".

وجددت الحكومة في بيان صادر عن اجتماعها التأكيد على أن "تفاعلها مع مبادرات السلام وما تقدمه من تنازلات في سبيل ذلك ليس من منطق ضعف، بل حرصا على حقن الدماء ورفع المعاناة والكارثة الإنسانية عن الشعب اليمني والتي تسببت بها ميليشيا الحوثي".

وأكدت أنها وانطلاقا من مسؤوليتها تجاه شعبها والتضحيات الجسام التي قدمت، لن تقبل بسلام يؤسس لدولة هشة وعنصرية على نموذج إيران وميليشياتها في دول المنطقة، حد تعبير البيان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet