قيادي حوثي: فرص السلام الأميركية مراوغة خبيثة

ديبريفر
2021-05-09 | منذ 2 شهر

نصر الدين عامر

صنعاء (ديبريفر) - وصف وكيل وزارة الإعلام في حكومة صنعاء نصر الدين عامر فرص السلام التي تسوقها امريكا بالمراوغة المصحوبة بالنوايا الخبيثة منها، وممن يقاتلون نيابة عنها في المنطقة، كالنظامين السعودي والإماراتي.

وقال عامر في حديث لقناة "العالم" الإيرانية انه لا توجد فرص حقيقية للسلام على الإطلاق، ولا توجد جدية حقيقية من الإدارة الأميركية الجديدة، بعد مائة يوم في الحكم سوى المزيد من العدوان والحصار.

وأوضح عامر أن ما تقوم به إدارة الرئيس بايدن مجرد "صرف كلام" نقابله بالمثل (كلاميا) مشيرا الى ان جماعته لن تقف مكتوفة الأيدي أمام اي عدوان على الأرض.

تصريحات عامر أعقبت تصريحات سابقة للقيادي البارز في الجماعة وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، في تغريدة على "تويتر"، قال فيها: إن "تصريحات الأمريكان عن سلام في اليمن بلا خطط ولا خطوات واقعية وعملية عبارة عن بيع للوهم وحصاد للفشل، وهكذا هي النتائج معروفة للجميع".

وكانت الخارجية الأمريكية اتهمت الحوثيين، بإضاعة فرصة كبيرة لإظهار الالتزام بالسلام، والتسبب في زيادة الوضع الإنساني في اليمن سوءا بمواصلة هجومها على محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وقالت الوزارة في بيان يوم الجمعة "هناك صفقة عادلة مطروحة على الطاولة ستجلب الإغاثة الفورية للشعب اليمني.

وأضافت: "فوت الحوثيون فرصة كبيرة لإثبات التزامهم بالسلام وإحراز تقدم في هذا الاقتراح من خلال رفض مقابلة مبعوث الأمم المتحدة الخاص غريفيث في مسقط - لا سيما بالنظر إلى استعداد حكومة الجمهورية اليمنية المعلن للتوصل إلى اتفاق لإنهاء الصراع".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet