قوات تابعة لـ"الإنتقالي"تغلق المجمع القضائي بالعاصمة اليمنية المؤقتة

ديبريفر
2021-05-18 | منذ 3 شهر

المجمع القضائي عدن
عدن (ديبريفر) - أغلقت قوات تابعة للمجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، الثلاثاء، مبنى المجمع القضائي بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، ومنعت الموظفين من دخول المبنى في أول أيام الدوام الرسمي بعد إجازة عيد الفطر، حسبما أفادت مصادر قضائية.

وقال شهود عيّان إن مسلحي الإنتقالي أغلقوا البوابة الرئيسية لمبنى المجمع القضائي، وقاموا بمنع الموظفين والقضاة من دخول المبنى بناء على توجيهات تلقوها من قيادة المجلس.

يأتي ذلك في إطار الإستفزازات التصعيدية التي ينتهجها المجلس الانتقالي ضد الشرعية اليمنية التي يتشارك معها في الحكومة الجديدة المشكلة بمقتضى اتفاق الرياض المبرم بينهما.

وكان نادي القضاة الجنوبي الموالي للمجلس الانتقالي، أصدر الليلة الماضية بياناً رفض خلاله التعميم الصادر عن النائب العام المعين من قبل الشرعية احمد الموساي، باستئناف عمل المحاكم والنيابات العامة.

ودعا بيان نادي القضاة، إلى الاستمرار في الإضراب عن العمل في عموم المحاكم والنيابات والمجمعات القضائية.

وكان نادي القضاة الجنوبي دعا في فبراير الماضي إلى إضراب مفتوح، إحتجاجا على قرار رئاسي بتعيين أحمد الموساي بمنصب النائب العام،وهو القرار الذي أثار حفيظة المجلس الإنتقالي الجنوبي وأعلن رفضه القاطع له.

وتشهد العلاقة بين الشرعية اليمنية والإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا حالة من التوتر، على الرغم من شراكتهما بالحكومة، بلغت ذروتها منتصف مارس الماضي حينما دفع المجلس بمئات من أنصاره لإقتحام قصر معاشيق الرئاسي الذي تتخذ منه الحكومة مقرا مؤقتا لها ما أضطرها لمغادرته نحو الرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet