عدن.. استنفار أمني تحسباً للتظاهرات الشعبية ومطالب بتعيين حاكم مستقل ومجلس استشاري

ديبريفر
2021-05-21 | منذ 4 أسبوع

عدن (ديبريفر) - شهدت محافظة عدن جنوبي اليمن، اليوم الجمعة، استنفاراً أمنياً غداة الدعوات إلى تظاهرات شعبية ضد الحكومة المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، للتنديد بانعدام الخدمات العامة وتردي الأوضاع المعيشية.
وقال شهود عيان إن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التي تسيطر على عدن شددت عمليات التفتيش على مداخل مدينة عدن والمناطق السكنية، وشوهدت طوابير طويلة أمام حواجز التفتيش، قبيل خروج التظاهرات الشعبية عصر الجمعة.
ودفع التدهور الحاد في الخدمات وفي مقدمتها الكهرباء مع حلول الصيف، تكتلات ومبادرات شبابية ومدنية للدعوة للتظاهرة، تنديداً بالفساد الحاصل من قبل الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.  
ودعا ما يسمى بـ"مجلس أبناء عدن"، الذي يقدّم نفسه بأنه تكتل مدني مستقل، سكان مدينة عدن، لمواجهة الظلم، والخروج عصر الجمعة، للمطالبة بإنهاء معاناة المدنيين، وتعيين حاكم مستقل لمدينة عدن لا يرتبط بأي طرف سياسي، حتى لا تكون هناك عرقلة له من أطراف أخرى.  
كما طالب المجلس، في بيان أصدره في وقت متأخر مساء الخميس، بتشكيل مجلس استشاري لحاكم مدينة عدن من كبار الشخصيات المشهود لها بالنزاهة والنشاط الميداني في عدن، وذلك لتقصي حقائق الفساد الإداري والاستماع لمطالب الناس. 
وأشار المجلس، إلى أن التظاهرة ستطالب بإنشاء صندوق تنموي يحمل اسم صندوق تنمية عدن، تكون من مهامه " توفير خدمة الكهرباء والمياه وغيرها من الخدمات العامة وتوظيف الشباب العاطلين والعمل على نهضة المدينة".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet