الرئيس هادي: الوحدة اليمنية تتعرض لـ"النهش والتهشيم"

ديبريفر
2021-05-21 | منذ 4 شهر

عبدربه منصور هادي

الرياض (ديبريفر) - أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إن الوحدة اليمنية تعرضت خلال السنوات الماضية للنهش والتهشيم من قبل دعاة التقسيم والتشرذم، الذين يحاولون فرض أجنداتهم وأهدافهم المزيفة بقوة السلاح.

وأضاف في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ31 لتحقيق الوحدة اليمنية، إن الانقلاب الحوثي على الدولة والتمترس خلف العنف السلالي والانحيازات المذهبية والمشاريع الايرانية، ماهو الا محاولة لضرب الوحدة الوطنية في الصميم، عبر إعادة انتاج الصورة النمطية للعنصرية الإمامية التي ثار شعبنا ضدها، وتكرار لمنهجية التسلط الفئوي.

كما هاجم الرئيس هادي،من وصفهم "دعاة التشرذم" والتمترس وراء المناطقية والشحن المناطقي ونشر الكراهية؛ في إشارة إلى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، والذي ينادي  بالانفصال والتشطير.

واعتبر أن الهجوم الذي تشنه "جماعة الحوثي" على محافظة مارب منذ أكثر من عام ماهي الا مثال لتلك الإساءات التي تعرضت لها الوحدة الوطنية، تعكس بوضوح حقيقة تلك النفسية المريضة المتعالية على الشعب، والتي تحاول فرض خياراتها وأهدافها وافكارها المزيفة بالقوة القاهرة والدماء والدمار، بحسب تعبيره.

موضحاً "إن ما لحق بالوحدة اليمنية في السابق من ضرر نتيجة العديد من الممارسات الخاطئة، لا يعني الوحدة الوطنية ولا المشروع الوطني، بل يعني أولئك الذين اختاروا طريق الاساءة لتطلعات الشعوب والوقوف حائلا دون التقدم نحو المستقبل.

وشدد هادي على إن الوحدة ليست مجرد شعارات تُرفع، بل ممارسات وحقوق والتزامات أمام كل أطياف الشعب دون إقصاء أو تهميش.

وأشاد الرئيس هادي بصمود وتضحيات أبطال الجيش اليمني الذي يخوض معركة الدفاع عن الوحدة والجمهورية والحرية والديموقراطية في وجه الكهنوت والثيوقراطية الدينية، حد قوله.

وقال، "إن ما يقدمه الأبطال في مأرب والجوف وشبوة وتعز وصعدة والضالع والحديدة وباقي المحافظات اليمنية من بطولات هو ثمن لائق بحياة الكرامة والحرية، وإن النصر قريب إن شاء الله كلما اقترب من الحق والعدالة والحقوق والحريات".

معربا في الوقت ذاته عن تفاؤله بأن تشكل هذه المناسبة الوطنية الغالية فرصة للتوحد حول القضية الوطنية.

ودعا الرئيس اليمني مختلف أطياف المجتمع ومكوناته الحزبية والاجتماعية وشرائحه المختلفة وكل المؤسسات السياسية والاجتماعية والاعلامية والثقافية الى توحيد الطاقات والصفوف والتواصي على كلمة سواء، جوهرها ومضمونها الحفاظ على الثوابت الوطنية ومواجهة المشروع الايراني ودعاة الفتنة والحروب وحاملي مشاريع الظلام من أجل الإنتصار للهوية والتاريخ والأرض والإنسان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet