محاولة بالوقت الضائع.. غريفيث يبحث عن فرصة أخيرة للسلام

ديبريفر
2021-05-23 | منذ 4 شهر

مارتن غريفيث

عمّان (ديبريفر) - من المقرر أن يبدأ مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، المنتهية ولايته، مارتن غريفيث، الأربعاء المقبل، جولة في المنطقة هي الأخيرة له كمبعوث خاص الى اليمن، وهي المهمة التي فشل بإحراز أي تقدم ملموس فيها منذ توليه المنصب عام 2018.

ويسعى غريفيث خلال هذه الجولة الى إمكانية دعوة أطراف النزاع لعقد اجتماع قبل انتهاء فترة عمله ومغادرته لتسلم منصبه كمنسق أممي للشؤون الإنسانية.

ومن المتوقع أن يزور غريفيث عددا من العواصم وفي مقدمتها العاصمة السعودية الرياض والعمانية مسقط، فضلا عن زيارة محتملة إلى أبوظبي.

بينما ليس من الواضح حتى اللحظة، ما إذا كانت برنامج الزيارة يتضمن عقد إجتماعات مع ممثلي جماعة أنصار الله (الحوثيين) ضمن محاولات اللحظات الأخيرة لإقناع الأطراف المتصارعة في اليمن بوقف الحرب والجلوس على طاولة التفاوض بحثا عن تسوية سياسية ترضي الجميع.

والشهر الماضي رفض وفد جماعة الحوثي المفاوض المتواجد في العاصمة العمانية مسقط الإلتقاء بالمبعوث الأممي مارتن غريفيث الذي كان في مهمة خاصة لبحث فرص السلام في اليمن.

وكانت الأمم المتحدة أصدرت في الثاني عشر من مايو الجاري قرارا بتعيين الدبلومسي البريطاني مارتن غريفيث بمنصب وكيل مساعد للأمم المتحدة للشؤون الانسانية، وقالت أن غريفيث سيستمر في منصبه السابق لحين تعيين مبعوث جديد الى اليمن.

وحتى الان لم تستقر الأمم المتحدة على اسم لمرشحها الجديد في هذه المهمة،لكن مصادر دبلوماسية رجحت بأن يتولى السياسي البريطاني أليستر بيرت هذا المنصب خلفا لمواطنه غريفيث.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet