التحالف: لا توجد قوات إماراتية في سقطرى وميون اليمنيتين

ديبريفر
2021-05-27 | منذ 2 أسبوع

جزيرة ميون

الرياض (ديبريفر) - نفى التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، اليوم الخميس، وجود قوات لدولة الإمارات الشريك الرئيس في جزيرتي سقطرى وميون جنوبي اليمن.
وقال مصدر مسؤول في التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، "لا صحة للأنباء التي تتحدث عن وجود قوات لدولة الإمارات العربية المتحدة في جزيرتي سقطرى وميون".
وأضاف أن "ما يوجد من تجهيزات في جزيرة ميون هي تحت سيطرة قيادة التحالف وفيما يخدم تمكين قوات الشرعية وقوات التحالف من التصدي لمليشيات الحوثي وتأمين الملاحة البحرية وإسناد قوات الساحل الغربي".
وأشار المصدر إلى أن الجهد الإماراتي الحالي يتركز مع قوات التحالف في التصدي جواً لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في الدفاع عن مأرب.
وقال إن "احترام سيادة اليمن ووحدة أراضيه من المبادئ الراسخة والثوابت الأساسية للتحالف."
ويوم الثلاثاء، أفادت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، بأن قاعدة جوية غامضة يتم بناؤها في جزيرة ميون اليمنية، التي تقع بمنطقة استراتيجية عند مضيق باب المندب.
وتعد الجزيرة البركانية إحدى أهم نقاط التفتيش البحرية للعديد من شحنات طاقة والبضائع التجارية في العالم.
ونقلت الوكالة عن مسؤولين في الحكومة اليمنية، لم تسمهم، قولهم إن: "الإمارات هي من تقف وراء بناء هذه القاعدة، رغم إعلانها في 2019 سحب قواتها من حملة عسكرية بقيادة السعودية لمحاربة الحوثيين في اليمن".
ونقلت الوكالة عن مسؤولين عسكريين، تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم، قولهم إن "السفن الإماراتية نقلت أسلحة ومعدات عسكرية وقوات إلى جزيرة ميون خلال الأسابيع الأخيرة".
وأضاف المسؤولون أن التوتر الأخير بين الإمارات والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يعود في جزء منه إلى مطالبة إماراتية للحكومة اليمنية بتوقيع اتفاقية لتأجير جزيرة ميون لمدة 20 عاما.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet