نائب برلماني: بيان التحالف يؤكد موافقة السعودية على ما يحدث في ميون وسقطرى

ديبريفر
2021-05-27 | منذ 4 شهر

علي عشال

القاهرة (ديبريفر) - أكد نائب في البرلمان اليمني، إن إنحراف دولة الإمارات عن الأهداف المعلنة للتحالف هو عمل ممنهج يجري بالتوافق مع المملكة العربية السعودية، وليس سلوكيات شاذة كما يدعي البعض.

وقال علي عشال عضو مجلس النواب اليمني، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر، الخميس، أن بيان التحالف بشأن جزيرة ميون؛ يثبت أن انحراف الإمارات عن أهداف التحالف في اليمن كان عملا ممنهجا.

وأوضح، إن بيان التحالف "أثبت صحة المعلومات، وأظهر بوضوح أن الانحراف لم يكن عملاً شاذاً من طرف في التحالف وإنما عمل ممنهج مرضيٌ عنه، (في إشارة إلى وجود ضوء أخضر سعودي لممارسات الإمارات).

وتساءل النائب البرلماني عن موقف السلطات الشرعية في اليمن مما يجري.
 
وكان مصدر مسؤول بالتحالف نفى في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية "واس"، وجود قوات إماراتية بجزيرتي ميون وسقطرى، لكنه أقر بوجود تجهيزات عسكرية في جزيرة ميون.

وقال المصدر، إن التجهيزات الجارية في ميون، تتم تحت سيطرة قيادة التحالف، وبما يخدم تمكين قوات الشرعية والتحالف من التصدي لجماعة الحوثي وتأمين الملاحة البحرية وإسناد قوات الساحل الغربي.

وأمهل البرلمان اليمني في رسالة رسمية، أمس الأربعاء، الحكومة الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا، مدة أسبوع واحد لتقديم رد كتابي توضح فيه حقيقة مايجري في جزيرة ميون، وذلك بعد يوم من تداول تقارير غربية بشأن بناء الإمارات قاعدة عسكرية فيها دون موافقة الحكومة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet