مفاوضات بين الحكومة اليمنية والانتقالي الأحد في الرياض

ديبريفر
2021-05-28 | منذ 4 شهر

المفاوضات ستركز على الشق الأمني والعسكري من اتفاق الرياض

عدن (ديبريفر) - تعقد الأحد المقبل في العاصمة السعودية الرياض، جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الطرفين في نوفمبر 2019.
وأفادت مصادر مطلعة بأن وفد "الانتقالي الجنوبي" سيتوجه خلال الساعات المقبلة إلى الرياض وسيضم عضو هيئة رئاسة المجلس ناصر الخبجي، ومقرر وحدة المفاوضات في المجلس أنيس الشرفي، وعلي الكثيري ومحمد الغيثي ويحيى غالب.
وقالت مصادر حكومية إن جولة المفاوضات ستر كز على ما تبقى من بنود اتفاق الرياض الهش، وخصوصاً البنود المتعلقة بتنفيذ الشق العسكري والأمني من الاتفاق، الذي أفضى إلى تشكيل حكومة محاصصة بين الطرفين .
ووقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في 5 نوفمبر 2019، في السعودية "اتفاق الرياض" وهو اتفاق مصالحة جاء بوساطه سعودية لتحقيق الاستقرار في جنوب اليمن.
وكانت السعودية وجهت دعوة لطرفي الاتفاق في مارس الماضي لعقد اجتماع عاجل في الرياض، غداة اقتحام قصر معاشيق الرئاسي من قبل متظاهرين عسكريين ومدنيين موالين للمجلس الانتقالي، لكن ذلك لم يتم وقتها، حيث صعّد الانتقالي من هجومه على الحكومة اليمنية وخصوصاً بعد رفض رئيسها معين عبدالملك العودة إلى عدن منذ أكثر من شهرين.
وأعلن المجلس الانتقالي، الخميس، أن رئيسه عيدروس الزُبيدي، التقى الوفد التفاوضي الذي سيتوجه إلى السعودية تلبية لدعوة رسمية لاستئناف مباحثات استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.
ووفقاً لبيان صحفي، أكد الزُبيدي حرصهم على إنجاح اتفاق الرياض باعتباره "الممر الآمن" لجميع الأطراف للخروج من الوضع المعقد في المناطق البعيدة عن سيطرة الحوثيين، وتوحيد الجهود لمواجهة المشروع الإيراني في المنطقة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet