"اجتماع إيجابي" بين السفير السعودي لدى اليمن ووفد الانتقالي الجنوبي

ديبريفر
2021-06-01 | منذ 4 شهر

اللقاء بحث سبل استكمال تنفيد اتفاق الرياض

الرياض (ديبريفر) - التقى وفد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، الإثنين، في الرياض السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر.
ووصفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" الاجتماع بـ "الإيجابي"، حيث "جرى استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وذلك استمراراً لجهود المملكة في تحقيق السلام والأمن والاستقرار والتنمية لليمن وشعبه الشقيق، حد تعبيرها.
فيما أفاد المجلس الانتقالي على موقعه الإلكتروني بأن الاجتماع ناقش "سُبل التسريع لاستكمال تنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض، وموجبات عودة حكومة المناصفة إلى العاصمة عدن لأداء مهامها بما يؤدي إلى توفير الخدمات الأساسية في عدن ومحافظات الجنوب ووقف انهيار العملة وتأمين صرف المرتبات".
وكانت السعودية وجهت دعوة لطرفي الاتفاق لعقد اجتماع عاجل في الرياض، غداة اقتحام قصر معاشيق الرئاسي من قبل متظاهرين عسكريين ومدنيين موالين للمجلس الانتقالي، لكن ذلك لم يتم وقتها، حيث صعّد الانتقالي هجومه على الحكومة اليمنية وخصوصاً بعد رفض رئيسها معين عبدالملك العودة إلى عدن منذ أكثر من شهرين.
وتشهد العلاقة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، احتقاناً غير مسبوق رغم انخراط الأخير للمرة الأولى في حكومة المحاصصة وذلك بعد حصوله على 5 حقائب وزارية من إجمالي 24.
وتدهورت العلاقة بين الطرفين في وقت مبكر من تشكيل حكومة المحاصصة، حيث أعلن المجلس الانتقالي رفضه للقرارات الرئاسية في مجلس الشورى والقضاء، واعتبرها أحادية الجانب وخرقاً لاتفاق الرياض، لكن الأمور ساءت بشكل أكبر بعد اقتحام قصر معاشيق الرئاسي من قبل موالين للانتقالي ما أجبر رئيس الحكومة على مغادرة عدن في 21 مارس الماضي.
واتهم "المجلس الانتقالي"، رموز الرئاسة والحكومة بـ"التنصل عن أداء دورها في تأمين الخدمات، ودفع المرتبات، وكذلك عدم الشروع في إخراج القوات العسكرية من شبوة ووادي حضرموت".
ويقفز "الانتقالي" في مناقشاته للشق العسكري من اتفاق الرياض للمطالبة بخروج القوات الحكومية من محافظتي شبوة وحضرموت، من دون القيام بإجراء مماثل وإخراج معسكراته وقواته التي تدعمها الإمارات من عدن وباقي مديريات محافظة أبين.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet