الخارجية الامريكية تحمل الحوثيين مسؤولية إستمرار الحرب وتداعياتها الكارثية

ديبريفر
2021-06-04 | منذ 4 شهر

وزارة الخارجية الأمريكية

واشنطن (ديبريفر) - حملت وزارة الخارجية الامريكية، الجمعة، جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مسؤولية إستمرار الحرب المشتعلة في اليمن منذ سبع سنوات، وتداعياتها الكارثية التي تسببت في معاناة كبيرة لليمنيين، لايمكن تصورها.

وقال بيان رسمي للخارجية الأمريكية، إن جماعة الحوثي رفضت الإنخراط بشكل هادف في وقف إطلاق النار، واتخاذ خطوات إيجابية لحل النزاع المستمر.

وأشار البيان الذي جاء متزامنا مع عودة المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيموني ليندركينغ من زيارة شملت السعودية وعمان والإمارات والأردن، إلى إن مواصلة الحوثيين هجومهم المدمر على مدينة مأرب اليمنية، الذي يدينه المجتمع الدولي، سيجعل الجماعة في عزلة متزايدة.

وأشاد بيان الخارجية الأمريكية، بالتعاطي الإيجابي للحكومة الشرعية اليمنية مع مقترحات تعزيز العملية السياسية الشاملة، الهادفة إلى تمكين اليمنيين من مناقشة مستقبل بلدهم وتعضيد الأصوات الداعية للسلام.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص تيموني ليندر كينغ، حمل في تصريحات صحفية سابقة، الحوثيين المسؤولية جراء رفضهم وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات عملية جادة لحل النزاع المميت في البلد.

وأضاف: هناك جهات عدة فاعلة في اليمن لكن الحوثيين يتحملون المسؤولية الأكبر عن رفض وقف إطلاق النار.

يأتي ذلك غداة دعوة وجهها عبدالملك الحوثي زعيم الجماعة الموالية لإيران، إلى أنصاره خلال كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية لـ"الصرخة"، بالإستمرار في حشد المزيد من المقاتلين نحو جبهات القتال.

وقال زعيم الجماعة الحوثية في كلمة متلفزة مساء الخميس، إن الحرب ستستمر حتى يتم رفع الحصار ووقف ما أسماه "العدوان" على اليمن.

ومنذ مارس 2015،ينفذ التحالف السعودي الإماراتي عمليات عسكرية في اليمن دعما للحكومة الشرعية ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) التي تسيطر على العاصمة صنعاء ومعظم المحافظات اليمنية.

وتسببت الحرب المشتعلة منذ سبعة أعوام، بمقتل مايزيد عن 233 ألف شخص، كما دفعت الملايين من اليمنيين إلى حافة مجاعة، تنذر بكارثة إنسانية، تصفها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ على مستوى العالم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet