مقتل 17 شخصاً في قصف للحوثيين استهدف محطة وقود في مأرب

ديبريفر
2021-06-06 | منذ 1 أسبوع

مكان سقوط الصاروخ - وسائل التواصل الاجتماعي

مأرب (ديبريفر) - لقي 17 شخصاً حتفهم يوم السبت في انفجار ناجم عن هجوم بصاروخ أطلقته جماعة أنصار الله (الحوثيين)، قرب محطة بنزين في مدينة مأرب شمال شرق اليمن .
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، إن "القصف الحوثي أسفر عن استشهاد 17 مدنيا بينهم طفلة تفحمت جثتها، وإصابة 5 آخرين".
وأوضح الإرياني أن الحوثيين استهدفوا محطة وقود في حي الروضة بمدينة مأرب بصاروخ باليستي، تلاه استهداف سيارتي إسعاف هرعت لإسعاف الضحايا بطائرة مفخخة".
وقال شهود عيان إن الصاروخ الذي أطلقته جماعة الحوثيين سقط على محطة تعبئة وقود في حي الروضة أثناء تجمع العديد من المركبات لتعبئة البنزين، مؤكدين احتراق عدد منها.
وأكد الشهود نشوب حريق في محطة الوقود ما سبب حالة ذعر في الحي المكتظ بالسكان والنازحين، وقالوا إن طائرة مسيرة حلقت في سماء الحي عقب سقوط الصاروخ مباشرة.
واعتبر الإرياني أن "الجريمة الإرهابية النكراء امتداد لمسلسل استهداف ميليشيا الحوثي المتواصل والمتعمد للأحياء السكنية والأعيان المدنية في مدينة مأرب بهدف الإيقاع بأكبر عدد من المدنيين، بعد فشل تصعيدها العسكري".
وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بمغادرة مربع الصمت والعمل على إعادة إدراج جماعة الحوثيين ضمن قوائم الإرهاب الدولية، وملاحقة قياداتها باعتبارهم مجرمي حرب، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض.
ولم يصدر أي تعليق من الحوثيين، الذين صعدوا منذ فبراير الماضي حملتهم العسكرية للتقدم نحو المدينة الاستراتيجية الواقعة في محافظة غنية بالنفط.
ووقع الهجوم في وقت يزور وفد عماني صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين لمحاولة الدفع باتجاه وقف لإطلاق النار في البلد الفقير الغارق في الحرب، في موازاة جهود دبلوماسية تقودها الأمم المتحدة وواشنطن في عدة عواصم إقليمية، وخصوصا الرياض ومسقط.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet