الانتقالي الجنوبي يسيطر على مبنى ثانٍ لوكالة "سبأ" الحكومية في عدن

ديبريفر
2021-06-08 | منذ 2 أسبوع

وكالة سبأ في عدن - أرشيف

عدن (ديبريفر) استولى المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتياً، يوم الإثنين، على مبنى ثانٍ لوكالة الأنباء اليمنية سبأ الحكومية في مدينة عدن جنوبي اليمن.
وقال مدير عام الوكالة في عدن، محمود ثابت، في بيان: "استولت عناصر رفيعة في المجلس الانتقالي الجنوبي ظهر الإثنين على المبنى الثاني لوكالة سبأ في حي البنجسار بجانب بريد التواهي في عدن".
واعتبر ثابت أن خطوة الانتقالي تأتي "في إطار تنفيذ خطته للسيطرة على مؤسسات الدولة الرسمية في تحد سافر لاتفاق الرياض".
وأشار إلى أن "عناصر من الانتقالي، يقودها القيادي مختار اليافعي (رئيس دائرة الصحافة والإعلام بالمجلس)، استولت الثلاثاء الماضي على المبنى الأول للوكالة، بجانب رصيف السواح بالتواهي، وطردت مديره العام والحراسة المدنية والموظفين".
من جانبها، أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين "الاعتداءات المخالفة للقانون، ومحملة المجلس الانتقالي كامل المسؤولية عن هذه الانتهاكات".
وطالبت النقابة، في بيان، الحكومة المعترف بها دولياً والسلطات الأمنية في عدن بـ"حماية وسائل الإعلام في العاصمة المؤقتة وإعادة مقرات وسائل الإعلام الرسمية".
وشددت على عدم الزج بوسائل الإعلام والصحفيين في الصراعات السياسية.
والسبت، اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً استيلاء المجلس الانتقالي على مقر سبأ، "تعمدا لإفشال اتفاق الرياض والجهود الصادقة للسعودية الرامية إلى تفعيل مؤسسات الدولة وتوحيد الصفوف ولملمة الجهود نحو استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".
ولم يصدر تعليق رسمي من قبل المجلس الانتقالي، لكن مديرة مكتب الإعلام في عدن الموالية للمجلس هدى الكازمي قالت على "تويتر"، إن "ست سنوات شاهدة على حجم اللامبالاة والتقاعس والإهمال بحق مؤسساتنا الإعلامية التي جعلوها أطلالاً وغرفاً فارغة".
وأضافت "هدفنا واضح وهو أن تعمل هذه المؤسسات التي أغلقت، فكوادرها وموظفوها مقعدون في منازلهم".
ولا يزال المجلس الانتقالي الجنوبي يسيطر أمنيا وعسكريا على عدن، منذ أغسطس 2019، إضافة إلى سيطرته على مناطق جنوبية أخرى.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet