عودة وزراء في الحكومة اليمنية إلى عدن بعد ضمانات سعودية

ديبريفر
2021-06-14 | منذ 2 شهر

الحكومة اليمنية - أرشيف

عدن (ديبريفر) - من المنتظر أن يعود عدد من وزراء حكومة الشراكة اليمنية المعترف بها دولياً، من العاصمة السعودية الرياض، اليوم الإثنين، إلى محافظة عدن جنوبي البلاد.
وقال مصدر حكومي يمني، إن الوزراء سيعودون إلى عدن، لممارسة مهامهم، بعد ضمانات سعودية وفقاً "للعربي الجديد".
وأضاف المصدر أن رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، سيعود هو الآخر خلال الأيام القادمة بعد وصول الوزراء كمرحلة أولى وممارسة مهامهم بشكل طبيعي.  
وتأتي عودة الحكومة غداة تصريحات أطلقها السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، أعلن فيها أن المملكة "تعمل باستمرار مع طرفي اتفاق الرياض لاستكمال تنفيذه"، بما يضع مصلحة الشعب اليمني فوق كل اعتبار.  
وحث الدبلوماسي السعودي، الذي يعد المهندس الفعلي لاتفاق الرياض، على التعجيل بعودة الحكومة إلى عدن، وتمكينها من أداء أعمالها لرفع معاناة الشعب اليمني واستكمال تنفيذ كل جوانب الاتفاق. 
وخلال المشاورات التي استضافتها الرياض منذ أسبوعين، عجزت السعودية عن إجبار المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً على معالجة الأسباب التي أدت إلى مغادرة الحكومة، وخصوصا في ما يتعلق بتنازع الصلاحيات وتدخل المجلس في عمل مؤسسات الدولة. 
وانتقد مراقبون عودة الحكومة إلى عدن قبل تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، وفي ظل استمرار السيطرة الأمنية والعسكرية للمجلس الانتقالي على كافة مفاصل عدن.  
وغادرت الحكومة اليمنية محافظة عدن في مارس الماضي، بعد اقتحام متظاهرين عسكريين ومدنيين موالين للمجلس الانتقالي قصر معاشيق الرئاسي .
وتشهد العلاقة بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي ، احتقاناً غير مسبوق رغم انخراط الأخير للمرة الأولى في حكومة المحاصصة وذلك بعد حصوله على 5 حقائب وزارية من إجمالي 24.
وتدهورت العلاقة بين الطرفين في وقت مبكر من تشكيل حكومة المحاصصة، حيث أعلن المجلس الانتقالي رفضه للقرارات الرئاسية في مجلس الشورى والقضاء، واعتبرها أحادية الجانب وخرقاً لاتفاق الرياض.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet