قوات الحزام الأمني تقتحم منزل السفير اليمني لدى البحرين

ديبريفر
2021-06-17 | منذ 2 شهر

قوات تابعة للمجلس الانتقالي - أرشيف

عدن (ديبريفر) -اقتحمت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، الأربعاء، منزل السفير اليمني لدى مملكة البحرين علي حسن الأحمدي، وذلك بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جنوبي البلاد،بحسب ما ذكرت مصادر محلية.

وأفادت المصادر بقيام عناصر مسلحة من قوات الحزام الأمني، معززين بمدرعات وأطقم عسكرية بالسيطرة على مزرعة ومنزل السفير الاحمدي بعد اشتباكات محدودة مع حراسة منزله.

ولم يصدر حتى اللحظة تعليق رسمي من الحكومة اليمنية أو السلطات المحلية في عدن حول الحادثة.

لكن ناشطون يمنيون اعتبروا أن الحادثة تأتي في إطار الصراع المناطقي الذي تسعى بعض القوى والفصائل المسلحة المحسوبة على الضالع ويافع ضد أبناء شبوة وأبين وخاصة الموالين منهم للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي.

وشغل اللواء علي حسن الأحمدي عددا من المناصب الرسمية الهامة كان أخرها مدير جهاز الأمن القومي منذ العام 2012، قبل أن يتم تعيينه سفيراً لليمن في مملكة البحرين قبل ثلاثة أعوام تقريباً.

وتشهد مدينة عدن المعلنة كعاصمة مؤقتة للبلاد، صراعات كبيرة وتصفية حسابات بين ابناء الضالع وردفان من جهة وبين أبناء شبوة وأبين من جهة أخرى، وسط إتهامات من الأخيرين للمجلس الانتقالي بتكريس هذه الانقسامات ومحاولة الإستئثار بالسلطة وتهميشهم من المناصب الرسمية، وهو ينفيه المجلس.

وأعادت تلك الانقسامات إلى الأذهان مسلسل الصراعات الدموية السابقة بين ما كان يعرف بالزمرة والطغمة، بالرغم من الدعوات المتكررة بنبذ خلافات الماضي والتأسيس لمرحلة جديدة قائمة على أساس التسامح والتصالح.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet