الإفراج عن قيادات الانتقالي المحتجزة في شبوة بموجب وساطة محلية

ديبريفر
2021-06-18 | منذ 1 شهر

محمد جعفر بن الشيخ

شبوة (ديبريفر) - نجحت وساطة محلية، الجمعة، في إزالة الإحتقان، والإفراج عن قيادات بالمجلس الانتقالي المحتجزين بشبوة منذ مساء الخميس، حسبما ذكرت مصادر إعلامية.

وقالت المصادر أن الوسطاء المحليين تمكنوا من إقناع سلطات شبوة بالإفراج عن الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ونائبه لشئون منسقية الجامعة الدكتور حسن صالح الغلام العمودي والعقيد اسكندر الطفي عضو الجمعية الوطنية، و محمد باتيس مدير الإدارة التنظيمية، و سالم باراس عضو القيادة المحلية للمجلس.

وكان المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، أعلن تعليق  مشاركته في مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض الموقع مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، المنعقدة حالياً في السعودية، على خلفية اعتقال قيادات تابعة له في محافظة شبوة، جنوب شرقي البلاد.

واتهم المجلس الانتقالي في بيان له، القوات الحكومية باقتياد تلك القيادات من حاجز عسكري بمنطقة الخبية في بئر علي إلى جهة غير معلومة.

وجاء قرار الانتقالي الجنوبي تعليق المشاركة في مشاورات اتفاق الرياض، بعد يومين من اتفاق مع الحكومة المعترف بها دولياً على وقف التصعيد، وتسهيل عودة حكومة المحاصصة إلى عدن لممارسة مهامها، وذلك بناء على ما أعلنه الوسطاء السعوديون.

بينما لم يعرف بعد ما إذا كان المجلس أنهى تعليقه المشاركة في المشاورات الجارية بالرياض مع الحكومة بعد نجاح الوسطاء المحليين بالإفراج عن القيادات المحتجزة.

 وتشهد العاصمة السعودية، الرياض، منذ مطلع يونيو مشاورات بين وفدي الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، برعاية سعودية لمناقشة استكمال تنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض المتعثر في شقه الأمني والعسكري.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet