بن مبارك: الحوثيون حوّلوا الأزمة اليمنية لورقة في المفاوضات النووية مع إيران

ديبريفر
2021-06-18 | منذ 4 شهر

احمد عوض بن مبارك

الرياض (ديبريفر) - قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ، الجمعة، إن جماعة أنصار الله (الحوثيين)، حوّلت ملف الأزمة باليمن إلى مجرد ورقة ضغط لإستغلالها في المفاوضات النووية مع إيران.

وأشار وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك في تصريحات متلفزة أعيد نشرها في الموقع الإلكتروني للوزارة، إلى إن الحوثيين ليسوا سوى أداة لتنفيذ المصالح الإيرانية،دون إكتراث لمصلحة اليمن واليمنيين.

وأضاف، إن الجماعة الحوثية جعلت اليمن ورقة ضمن غيرها من الأوراق التي يجري بحثها خلال المفاوضات النووية مع إيران الجارية حاليا في فيينا.

ولفت بن مبارك، إلى أن الجماعة الحوثية رفضت التجاوب مع كل مبادرات السلام، كما رفضت استقبال المبعوثين الأمريكي والاممي واستمرت في التصعيد العسكري.

مؤكداً ترحيب حكومته ومنذ اللحظة الأولى للمبادرة السعودية بعناصرها الأربعة والتي تبدأ بوقف إطلاق النار الشامل وإجراءات متعلقة بميناء الحديدة ومطار صنعاء ومن ثم الجلوس على طاولة المشاورات.

وقال وزير الخارجية، إن المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، المنتهية ولايته "مارتن غريفيث" أضاع فرصة تاريخية في تسمية الحوثي كطرف معرقل ومتسبب في تقويض جهود السلام وإطالة أمد الحرب.

وذكّر بن مبارك، بإحاطة المبعوث السابق إسماعيل ولد الشيخ الذي حدد مسؤولية الحوثيين في كل ما يجري في اليمن.

وكان غريفيث، قدم الثلاثاء الفائت إحاطته الأخيرة أمام مجلس الأمن الدولي، وذلك بعد ثلاثة أعوام من تعيينه كمبعوث أممي خاص إلى اليمن خلفاً للموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وأكد غريفيث في إحاطته، أن طرفي النزاع في اليمن لم يتمكنا من تجاوز الخلافات بينهما، معترفاً بفشل جهوده بوقف إطلاق النار.

وقال، يصر الحوثيون على فتح مطار صنعاء ورفع الحصار عن الموانئ اليمنية كشرط مسبق للدخول في مشاورات وقف إطلاق النار، بينما تصر الحكومة اليمنية من جهتها على تنفيذ تلك البنود كاملة كحزمة واحدة مع وقف إطلاق النار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet