الحكومة اليمنية: تصعيد الحوثيين في مأرب يؤكد عدم جديتهم للسلام

ديبريفر
2021-06-21 | منذ 4 شهر

مأرب

عدن (ديبريفر) - قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً يوم الأحد إن تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) في محافظة مأرب شمال شرق البلاد، وهجماتها على السعودية يؤكد عدم جديتها للسلام وإصرارها على مواصلة الحرب.
وأدانت وزارة الخارجية اليمنية في بيان، استمرار جماعة الحوثيين "تصعيدها العسكري في مأرب واعتداءاتها الممنهجة التي تستهدف المدنيين في السعودية عبر إطلاقها عددا من الطائرات المسيرة و المقذوفات والصواريخ".
واعتبر البيان "أن تلك الهجمات الإرهابية وذلك التصعيد العسكري المستمر ما هو إلا رسالة واضحة ورد جلي على كل الجهود الاقليمية والدولية المبذولة لإحلال السلام وإنهاء الحرب في اليمن، ودليل إضافي على ارتهان إرادة هذه الميليشيا للنظام الإيراني وسياساته التخريبية في المنطقة".
كما اعتبر البيان، أن تصعيد وهجمات الحوثيين يؤكد عدم جدية الجماعة في الجنوح إلى السلام والإصرار على مواصلة الحرب وتقويض استقرار المنطقة.
وطالبت الخارجية اليمنية ، المجتمع الدولي بعدم السكوت على تلك الأعمال المهددة للأمن والاستقرار وإدانتها ومحاسبة مرتكبيها وعدم السماح لهم بالإفلات من عواقب ذلك. حسب البيان.
وجدد الحوثيون هجماتهم المكثفة على محافظة مأرب، بعد عدة أسابيع من الهدوء النسبي الذي شهدته المحافظة الواقعة على بعد (170 كلم شرق صنعاء)، والغنية بالنفط والغاز في البلاد.
كما كثف الحوثيون خلال اليومين الماضيين هجماتهم بطائرات مسيرة من دون طيار مفخخة على السعودية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet