الحوثيون يعلنون مسؤوليتهم عن هجوم أدى لمقتل وإصابة ضباط يمنيين وسعوديين

ديبريفر
2021-06-25 | منذ 5 شهر

العميد يحيى سريع

صنعاء (ديبريفر) - أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الخميس، مسؤوليتها عن هجوم جوي واسع استهدف قوات يمنية وسعودية في محافظة حضرموت شرق اليمن وذلك بعد 6 أيام من وقوعه.
وقال المتحدث باسم قوات الحوثيين، يحيى سريع، في بيان ، إن سلاح الجو المسير التابع للجماعة استهدف مركز قيادة معسكر تدريبي ومواقع التدريب  وقطاعات التحشيد ومواقع أخرى، ونفذ بواسطة 10 طائرات مسيّرة من طراز قاصف 2k.
وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 60 عسكرياً يمنياً، بينهم قادة، فضلاً عن مقتل عدد من الضباط السعوديين، لافتاً إلى أن العملية التي نُفّذت، خلال اليومين الماضيين، موثقة بالصوت والصورة، وسيتم بث مشاهدها لاحقاً.   
وكانت مصادر عسكرية يمنية كشفت، السبت الماضي عن سقوط ثلاثة قتلى ونحو 14 جريحاً في هجوم للحوثيين بـ 4 طائرات مفخخة استهدف معسكراً تدريبياً تابعاً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً ويديره التحالف العربي بقيادة السعودية، في منطقة الوديعة الرابطة بين اليمن والمملكة. 
وأشارت إلى إسقاط القوات المتمركزة في المعسكر إحدى الطائرات المهاجمة.
وتشرف قوات التحالف على تدريب مئات المجندين اليمنيين في المعسكر قبل أن تدفع بهم إلى مناطق ميدي وحرض وكافة مناطق الشريط الحدودي بين اليمن والمملكة من أجل التصدي للهجمات الحوثية البرية على الأراضي السعودية.  
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet