قتلى وجرحى في إشتباكات بين قوات الأمن الحكومية وأخرى موالية للإنتقالي

ديبريفر
2021-07-02 | منذ 5 شهر

ابين - ديبريفر

أبين (ديبريفر) - أفادت مصادر محلية، بسقوط قتلى وجرحى، الجمعة، في مواجهات متجددة بين قوات أمنية حكومية وأخرى تابعة للمجلس الإنتقالي الجنوبي، وذلك بمحافظة أبين،جنوبي البلاد.

وقالت المصادر إن مواجهات مسلحة تجددت خلال الساعات الماضية بعد فشل وساطة قبلية في إنهاء التوتر القائم بين الطرفين منذ عدة أيام بمديرية لودر، جنوبي أبين.

وأضافت، أن الاشتباكات تركزت في محيط مبنى مديرية أمن لودر قبل أن تمتد إلى أجزاء أخرى من المديرية، ما أسفر عن سقوط قتيلين وثلاثة جرحى من الجانبين.

وتشهد مديرية لودر منذ عدة أيام توترا أمنيا بين قوات تابعة لإدارة أمن المحافظة، وأخرى تابعة لمديرية أمن لودر، التي يرفض مديرها تسليم مهامه بعد قرار إقالته الصادر من وزير الداخلية اللواء ابراهيم حيدان.

وكانت مواجهات محدودة قد اندلعت، الليلة الماضية، بين الطرفين قبل أن تتدخل وساطة مجتمعية وقبلية في إحتواء التوتر ووقف الإشتباكات.

يأتي ذلك عقب ساعات فقط من دعوة المملكة العربية السعودية، الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى نبذ الخلافات واستكمال تنفيذ بقية بنود اتفاق الرياض وحقن الدماء ورأب الصدع، من أجل إستكمال مسيرة إستعادة الدولة.

ويواصل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا حملة التصعيد ضد شريكه بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا المشكلة بموجب اتفاق الرياض والتي يشارك فيها بخمس حقائب وزارية.

والخميس، قال رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، أحمد سعيد بن بريك، إن "لودر عصية على كل قوى الإرهاب والتعسف التي تحاول تركيعها"، في إشارة منه إلى قوات الأمن الحكومية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet