جماعة الحوثي تجدد استعدادها لصفقة تبادل واسعة للأسرى مع القوات الحكومية

ديبريفر
2021-07-04 | منذ 1 شهر

لقاء عبدالقادر المرتضى برئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر

صنعاء (ديبريفر) - جددت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، الأحد، استعدادها الكامل لإنجاز صفقة تبادل واسعة مع الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، تشمل كافة المحتجزين لدى الطرفين.

وقال رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة للحوثيين، عبدالقادر المرتضى، خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر بيتر ماورير، إن جماعته مستعدة للإنخراط المباشرة في هذه الصفقة حال موافقة "الطرف الأخر" في إشارة منه للتحالف الحكومي المعترف بها دوليا في اليمن.

وذكر المسؤول الحوثي في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر، إنه طلب من اللجنة الدولية، للصليب الأحمر، زيارة كافة السجون والمعتقلات للاطلاع على أحوال الأسرى ومصير المخفيين.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ساهمت العام الفائت بشكل رئيسي وفاعل في إنجاز أكبر عملية تبادل للأسرى بين الطرفين منذ بدء الحرب، وشملت إطلاق سراح 1056 شخصا من الطرفين، كمرحلة أولى.

وكان مقررا أن تتبع تلك الصفقة صفقات أخرى لكن جولة المشاورات بين الطرفين تعثرت، وسط تبادل الاتهامات بينهما بشأن المسؤولية عن عرقلة تلك المفاوضات التي احتضنتها العاصمة الأردنية عمّان.

وتزعم الاطراف وجود اكثر من 16ألف محتجز لدى الجانبين، بموجب قوائم رسمية، لكن جولات  المشاورات لم تفض سوى إلى اطلاق سراح 1056 منهم، علاوة على بضع مئات الذين جرى الإفراج عنهم بصفقات تبادل منفصلة عبر وساطات محلية وقبلية بعيدا عن الامم المتحدة.

وبدأ رئيس لجنة الصليب الأحمر الدولية بيتر ماورير، زيارة رسمية إلى اليمن هي الثالثة له منذ بدء الحرب في البلاد عام 2015، يُعتقد بأنها تتصل بجهود اللجنة الرامية إلى إقناع الأطراف المتصارعة بالإنخراط مجددا في حلحلة ملف تبادل الأسرى المتعثر منذ قرابة العام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet