ضباط سعوديون يتهجمون على وزير يمني سابق في منفذ صرفيت الحدودي

ديبريفر
2021-07-09 | منذ 5 شهر

فهد كفاين

المهرة (ديبريفر) - تعرض وزير يمني سابق لإعتداء لفظي من قبل ضباط سعوديين في ميناء صرفيت البري بمحافظة المهرة، على الحدود مع سلطنة عمان، في أقصى شرقي اليمن.

وذكر فهد كفاين وزير الثروة السمكية السابق بالحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي في تويتر، أن ضباطا سعوديين تهجموا عليه لفظياً بصورة مستفزة أثناء محاولة عبوره عبر منفذ صرفيت الرابط بين اليمن وعُمان.

موضحاً ، "كنت في طريقي إلى محافظة المهرة، وأثناء إجراءات الدخول في المنفذ اليمني، كنت أتحدث مع موظف الجمارك اليمني، ففوجئت بشخصين سعوديين تدخلا في الحديث فجأة، وبدأ يرفعان الصوت، ويتلفظان بألفاظ نابية وبصيغة استعلاء واضح".

وتابع كفاين حديثه قائلاً، "عرفت نفسي على الضابط السعودي ومرافقه بأني وزير سابق في الحكومة اليمنية، وهذه المعاملة منكم غير مقبولة لي أو لأي شخص آخر... فردّ علي بأنه يعرف باللوائح وبالنظام واستمر في رفع الصوت وعرقلة مرورنا".

وقال إن "التهجم الذي تعرضنا له اليوم في منفذ صرفيت اليمني من قبل العناصر السعودية المتمركزة على بوابة المنفذ أمر غير مقبول ومستنكر".

وأضاف كفاين، إن اليمنيين لن يقبلوا أساليب الوصاية والإستعلاء من أي جهة كانت.
لافتاً إلى أن"التعامل بالنديّة والاحترام بيننا وبين حلفاءنا هو المطلوب، وغير ذلك أمر مرفوض".

وتسيطر منذ عامين تقريبا قوات سعودية على المعبر الحدودي بميناء صرفيت البري في محافظة المهرة الذي يربط البلاد بسلطنة عُمان، في خطوة أثارت العديد من الإنتقادات في الأوساط اليمنية.

وتقود السعودية منذ مارس 2015 تحالفا عسكريا في اليمن لدعم الحكومة المعترف بها دوليا ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران بعد إنقلابها على السلطة وإجتياحها المسلح للمدن.

ويتهم ناشطون يمنيون شركاء التحالف (السعودية والإمارات) بالإنحراف عن الأهداف المعلنة لتدخله في اليمن،خدمة لأهدافهما الخاصة وأطماعهما في البلد الفقير والمنهك بفعل الصراعات المستمرة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet