توتر مسلح بين الحوثيين وقبائل بالجوف وسط محاولات لمنع المواجهات

ديبريفر
2021-07-25 | منذ 2 شهر

ارشيف

الجوف (ديبريفر) - تشهد محافظة الجوف اليمنية، حالة من التوتر العسكري، بين جماعة أنصار الله (الحوثيين) ومسلحين قبليين، وذلك بعد أسابيع قليلة من توقف الاشتباكات المسلحة بينهما، شمال شرقي البلاد.

وقالت مصادر محلية، إن أجواء التوتر عادت مجددا بين الحوثيين وبعض قبائل الجوف، وسط حالة من الإستنفار الشديد، وذلك على خلفية إحتجاز أحد أبناء قبيلة بني نوف في إحدى النقاط الأمنية التابعة للجماعة.

وأوضح مدير مكتب الإعلام بمحافظة الجوف، يحيى قمع، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع تويتر، إن مسلحي القبائل إختطفوا مشرفاً حوثياً، رداً على إحتجاز الجماعة الحوثية لأحد أبناء قبيلة بني نوف، ما أدى إلى حالة من الإستنفار الشديد، وسط تحركات قبلية ومحلية في محاولة لإحتواء الموقف ومنع وقوع أية إشتباكات.

وكانت المحافظة قد شهدت مطلع الشهر الحالي اشتباكات عنيفة بين الحوثيين ومسلحي قبائل دهم، في مديرية المطمه المحاذية لمحافظتي صنعاء وعمران، ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

ولاحقا نجحت وساطة قبلية في نزع فتيل تلك المواجهات، وإقناع الحوثيين بإطلاق سراح خالد الشاجع المنتمي لقبيلة آل شنان دهم، والذي تتهمه الجماعة بقتل أحد مشرفيها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet