اليمن.. 44 قتيلا في مواجهات شرسة بين القوات الحكومية والحوثيين بصرواح

ديبريفر
2021-07-25 | منذ 2 شهر

مأرب (ديبريفر) - لقي مايقارب 44 شخصاً (على الأقل) مصرعهم في معارك شرسة دارت خلال الساعات الـ24 الماضية بمحافظة مأرب بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مسنودة بمقاتلين قبليين وبين مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وفق مصادر عسكرية وإعلامية.

وذكر المركز الإعلامي للقوات الحكومية إن نحو 32 حوثياً قتلوا السبت في المعارك التي شهدتها عدد من جبهات القتال بمحافظة مأرب، بينما نشرت وسائل إعلام حوثية أسماء 12 قتيلاً من القوات الحكومية وحلفائها الذين سقطوا خلال تصديهم لهجوم واسع في جبهتي المشجح والكسارة بمديرية صرواح، غربي المحافظة.

وبحسب المصادر، فقد ساندت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية القوات الحكومية بكثافة في الساعات الماضية، حيث نفذت 17 غارة جوية على مواقع في ذات الجبهة، بالإضافة إلى غارة أخرى بمديرية رحبة جنوب مأرب، مستهدفة مواقع وتعزيزات للحوثيين.

وكانت القوات الحكومية أعلنت في وقت سابق السبت، كسر هجوم بري واسع للحوثيين في جبهة صرواح.

ونقل المركز الاعلامي عن مصدر عسكري قوله، أن غالبية العناصر الحوثية المهاجمة سقطت بين قتيل وجريح، فيما لاذ البقية منهم بالفرار.

ولفت المصدر الى أن مدفعية الجيش دمّرت مخزنًا حوثياً للأسلحة ، إضافة إلى تدمير آليات أخرى في منطقة صرواح.

مضيفاً أن طيران التحالف استهدف تجمعات وتعزيزات معادية وألحق بها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد منها تدمير مدرعة وثلاثة أطقم ومصرع جميع من كانوا على متنها،حد قوله.

وتشهد جبهات القتال في محافظة مأرب تصعيداً كبيراً منذ عدة أشهر بين القوات الحكومية، وجماعة الحوثي التي بدأت في فبراير الفائت هجوما برياً واسعاً ومكلّفاً ، هو الأعنف منذ بداية الحرب، في منها محاولة للسيطرة على المدينة الغنية بالنفط والغاز.

وتكتسب محافظة مأرب التي تتخذ القوات الحكومية منها مقرا لقيادة عملياتها العسكرية ضد الحوثيين منذ 2015، أهمية عسكرية وإقتصادية بالغة، وهو مايفسر شراسة وإحتدام المعارك فيها طيلة السنوات الماضية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet