تجدد المواجهات العسكرية بجبهة رغوان عقب فترة من الهدوء النسبي

ديبريفر
2021-07-26 | منذ 2 شهر

أرشيف

مأرب (ديبريفر) - تجددت المواجهات العسكرية العنيفة، الأحد، بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مسنودة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية ومسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران، في جبهة رغوان بمحافظة مأرب، شمال شرقي البلاد.

وقالت مصادر ميدانية، إن معارك شرسة اندلعت منذ فجر الأحد في مديرية رغوان الواقعة إلى الشمال الغربي من مأرب، بعد نحو شهرين تقريبا من الهدوء النسبي فيها.

وأفادت المصادر بسقوط قتلى وجرحى من الجانبين (لم يتم تحديدهم)، خلال تلك المواجهات التي استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة.

وأشارت إلى أن القوات الحكومية نجحت في إحباط تلك الهجمات التي جاءت ضمن هجوم واسع ومتزامن للحوثيين من المحورين الشمالي والغربي، في محاولة للتوغل صوب مدينة مأرب التي تضم أهم وأكبر حقول النفط والغاز في البلاد.

وكانت قوات الحكومة اليمنية، أعلنت في وقت سابق الأحد، إفشال ثلاث هجمات وصفت بـ"الأنتحارية"، نفذها مسلحو الجماعة الحوثية على مواقع لها في جبهات الكسارة والمشجع وصرواح.

وقالت إن تلك الهجمات أسفرت عن وقوع خسائر بشرية ومادية في صفوف الحوثيين، وفقاً لذات المصادر.

وتعيش القوات الحكومية تحت وطأة ضغط عسكري شديد، إثر هجوم بري واسع وعنيف لجماعة الحوثي التي تستخدم تكتيك الهجوم بالأنساق البشرية في محاولة لتحقيق إختراقات ميدانية، بحسب خبراء عسكريين.

ويخشى مراقبون محليون ودوليون من تزايد أعداد الضحايا ووقوع خسائر في في صفوف المدنيين مع احتدام القتال في محافظة مأرب التي اعتادت أن تكون ملاذًا آمناً -وإن نسبياً - للنازحين طوال الصراع اليمني المستمر منذ سبعة أعوام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet