مصادر: طائرات عامودية إماراتية تصل بلحاف في مهمة مجهولة

ديبريفر
2021-08-02 | منذ 2 شهر

ميناء بلحاف

شبوة (ديبريفر) - أفادت مصادر محلية، اليوم الاثنين، بهبوط عدد من الطائرات العامودية، يرجح أنها تابعة لسلاح الجو الإماراتي، في ميناء بلحاف بمحافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن هذه العملية تزامنت مع تحليق مكثف للطيران الحربي في سماء المحافظة، دون تقديم أية إيضاحات أخرى.

يأتي ذلك غداة تجدد مطالبة السلطة المحلية للحكومة اليمنية بالضغط على الإمارات لإخراج قواتها من ميناء بلحاف النفطي ومنشأته الاقتصادية، من أجل إستئناف تشغل الميناء المتوقف منذ سنوات، وذلك للإسهام في رفد الاقتصاد الوطني الذي يعيش حالة من الانهيار.

وتشهد محافظة شبوة حالة من الإستنفار الشديد، على وقع التوترات العسكرية الحاصلة بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وبين المجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، علاوة على التقدم الميداني الذي أحرزته مؤخراً جماعة الحوثي والتي باتت على مشارف مديرية بيحان.

وتتخذ الإمارات من ميناء بلحاف اليمني قاعدة عسكرية لها منذ العام 2017، ضاربة بكل الدعوات الرسمية والشعبية لإخراج قواتها عرض الحائط.

وكان مسؤول يمني سابق،حذر الأسبوع الماضي من
 مخطط إقليمي يتم الإعداد له من أجل إسقاط محافظة شبوة.

وأتهم وزير النقل الأسبق بالحكومة اليمنية المعترف بها، صالح الجبواني، في منشور على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، الإمارات وإيران بإدارة هذا المخطط الذي يجري تنفيذه بواسطة أدواتهما المحلية.
وقال الجبواني، إن المخطط يستهدف إسقاط شبوة عبر، هجوم متزامن على القوات الحكومية من محورين رئيسين، بحيث يهاجم الحوثيون عبر محور بيحان عتق، فيما تتحرك قوات لواء بارشيد المتمركزة حاليا بمدينة المكلا بإتجاه الساحل لبسط سيطرتها على الشريط الممتد من بلحاف شبوة وحتى أحور أبين.

مشيراً إلى إن التنسيق المشترك بين الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا وجماعة الحوثي المتحالفة مع إيران مستمر وبدرجة عالية بإنتظار ساعة الصفر لبدء المرحلة الثانية التي تهدف إلى إسقاط شبوة بالكامل وتقاسمها بحيث تحصل الإمارات على الساحل فيما يسيطر الحوثيون على وسط وشمال المحافظة قبل البدء بمحاولة الإلتفاف على مأرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet