الولايات المتحدة تحمل الحوثيين مسؤولية معاناة اليمنيين

ديبريفر
2021-08-05 | منذ 2 شهر

واشنطن (ديبريفر) - حملت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الأربعاء جماعة أنصار الله (الحوثيين) مسؤولية الكثير من المعاناة التي يعيشها اليمنيون.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في المؤتمر الصحفي اليومي، إن "أسوأ كارثة إنسانية في العالم معظمها من صنع الإنسان ‏والفاعل في هذه الحالة هم الحوثيون".‏
وأضاف أن المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيموثي ‏ليندركينغ، دعا عند زيارته الأسبوع الماضي للمنطقة، جماعة الحوثيين إلى وقف إطلاق النار في مأرب وجميع ‏أنحاء البلاد.
وشدد على أن القتال قد زاد من معاناة الشعب اليمني، مشيراً إلى استمرار رفض الحوثيين في الانخراط في اجتماع لوقف إطلاق النار وإجراء محادثات ‏سياسية.‏
وأكد برايس، أن أمريكا تواصل دعم تلك الدبلوماسية ‏لمعالجة الظروف الإنسانية وللتوصل إلى اتفاق بين الأطراف يمكن أن يخفف من معاناة الشعب اليمني.‏
ومنذ نحو 7 سنوات يشهد اليمن حرباً بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدة مناطق شمال وغرب البلاد.
 وأودت الحرب بحياة أكثر من 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet