اليمن .. اتهامات للحوثيين بتهجير المدنيين وتفجير مدرسة جنوبي الحديدة

ديبريفر
2021-08-08 | منذ 1 شهر

الحديدة

الحديدة (ديبريفر) - اتهمت القوات اليمنية المشتركة، يوم السبت، جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بتنفيذ تهجير قسري للمدنيين واستهداف البنية التحتية والأحياء السكنية جنوبي الحديدة غرب البلاد.
وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة بأن جماعة الحوثيين نفذت حملة تهجير قسري للسكان من مساكنهم في القرى الواقعة شرق وادي عرفان بأطراف مديرية حيس جنوبي الحديدة.
وقال نقلاً عن مصادر محلية إن الحوثيين اتخذوا من مساكن الأهالي سكناً لمقاتليهم ومقرات لإدارة أعمالهم التي وصفها بـ "الإرهابية" ضد المدنيين في البلدات المجاورة.
وأضاف أن الحوثيين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة المتوسطة الطرقات العامة ومنازل المواطنين في منطقة بيت مغاري غرب حيس، ما أثار حالة من الهلع.
إلى ذلك ذكرت وسائل إعلام أن جماعة الحوثيين فجرت مدرسة ابتدائية في قرية الرباط بمديرية حيس .
وقال مدير مكتب التربية والتعليم في المديرية، أحمد بكري، إن الحوثيين فجروا مدرسة الوعي الأساسية في قرية الرباط، التابعة لمدينة حيس باستخدام الديناميت.
وأضاف بكري في بيان، أن الحوثيين فخخوا كل المدارس في أطراف المديرية الواقعة على مقربة من خطوط النار.
وفي سياق المعارك العسكرية، أعلنت القوات المشتركة إحباط محاولة تقدم للحوثيين باتجاه خطوط التماس شرق مركز مدينة التحيتا.
وقالت القوات المشتركة إنها أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين ودمرت أسلحتهم.
ورغم أن اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة اليمنية والحوثيين في ديسمبر 2018 نص على هدنة دائمة في محافظة الحديدة، إلا أن الطرفين يتبادلان الاتهامات بشكل متكرر بخصوص خرق اتفاق وقف إطلاق النار، والتسبب بوقوع ضحايا مدنيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet