اتساع رقعة الاحتجاجات بعدن رغم حالة الطوارئ التي أعلنها المجلس الانتقالي

ديبريفر
2021-09-18 | منذ 1 شهر

أرشيف

عدن (ديبريفر) - اتسعت رقعة الإحتجاجات الشعبية الغاضبة في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، مع دخول يومها الخامس على التوالي، تنديدا بسوء الأوضاع المعيشية والإنهيار الإقتصادي الحاصل وإنعدام الخدمات الأساسية.

وذكر شهود عيان، إن عددا من المديريات في عدن، شهدت مساء الجمعة خروج مسيرات ليلية غاضبة، متجاهلة حالة الطوارئ التي أعلنها سابقاً المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يسيطر عمليا على المدينة عسكريا وأمنيا واداريا.

وأشارت المصادر إلى أن المحتجين في مديريات الشيخ عثمان والمعلا وكريتر وخور مكسر جابوا الشوارع الرئيسية، مرددين هتافات ضد قيادات في المجلس الإنتقالي، وتطالب بإطلاق سراح المعتقلين لدى قوات المجلس على ذمة الإحتجاجات المطالبة بتوفير الخدمات ووضع حد للإنهيار الاقتصادي والمعيشي.

ووفقاً للمصادر، فقد تمكن المحتجون من تجاوز الحواجز الأمنية التي وضعتها قوات الأمن في بعض المناطق، وقاموا بإحراق إطارات السيارات في عدز من الشوارع الرئيسية.

ولم ترد اية معلومات عن وقوع أعمال عنف أو مصادمات جديدة بين المتظاهرين وقوات الأمن التابعة للمجلس الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وكانت الليلة الفائتة قد شهدت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات المجلس الانتقالي أثناء محاولة الأخير تفريق المحتجين، ما أسفر عن سقوط قتيل واحد على الأقل وأكثر من عشرة جرحى.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet