حزب الإصلاح اليمني يتهم مبعوثي الأمم المتحدة بـ "شرعنة المليشيات الإنقلابية"

ديبريفر
2021-08-08 | منذ 1 شهر

محمد اليدومي

عدن (ديبريفر) - اتهم رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح، ذراع الإخوان المسلمين في اليمن، محمد اليدومي، اليوم الأحد، مبعوثي الأمم المتحدة إلى بلاده بـ "شرعنة المليشيات الانقلابية"، داعياً المبعوث الجديد إلى صياغة خارطة طريق تمنع انزلاق اليمن إلى الهاوية.
وقال اليدومي في منشور على حسابه الشخصي بموقع "فيسبوك"، "منذ أكثر من عشرة أعوام والمبعوثون الأمميون يتقاطرون على اليمن دون أن يبدأ أحدهم من حيث انتهى من سبقه في نفس المهمة ونفس الدور، كلهم يبدأون من نقطة الصفر".
وأضاف أن  المبعوثين يقومون "بزيارات متكررة ولقاءات متعددة وتحسس مستمر لما عند الشرعية ومن يدور في فلكها صادقا معها أو مستبطناً مواقف لا تصب في صالحها، وهرولة ملفتة للنظر بهدف نقل المليشيات الإنقلابية من صفتها الحقيقية إلى شرعنتها وجعلها طرفاً سياسياً يكاد أن يكون مكتمل الأوصاف".
وأردف اليدومي، "اليمن اليوم يستقبل مبعوثاً جديداً مرحَّبا به كسابقيه ومؤملا فيه ألا يبدأ كما بدأوا وإنما يعود إلى ملفات وأراشيف مَن سبقوه ويستخلص منها ماهو إيجابي ويبني عليه، وماهو سلبي فينحّيه جانباً ويعمل جاهداً الاَّ يتكرر معه".
ودعا المبعوث الأممي الجديد إلى وضع "خارطة طريق تحمل في طياتها حلاًّ يمنع الإنزلاق إلى هاوية لاقرار لها ولا مصد", حد تعبيره.
والجمعة، عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، جروندبرج، مبعوثا خاصا إلى اليمن، خلفا للبريطاني مارتن غريفيث.
وبتعيينه، يصبح جروندبرج، المبعوث الأممي الرابع إلى اليمن بعد المغربي جمال بنعمر، والموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والبريطاني مارتن غريفيث.
ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا أودت بحياة أكثر 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet