معلومات إستخباراتية تشير لتورط الحوثيين في الهجوم على ناقلة نفطية بمياه الخليج

ديبريفر
2021-08-09 | منذ 2 شهر

ميرسر ستريت

دبي (ديبريفر) - فادت مصادر إعلامية بوصول فرقة خاصة من القوات الملكية البريطانية، إلى اليمن،في مهمة لتعقب الإرهابيين الذين يقفون وراء الهجوم الذي استهدف ناقلة نفطية قبالة السواحل العمانية، وأسفر عن مقتل حارس أمن بريطاني.

وأضافت، إن فريقا مكونا من 40 عنصرا من القوات الخاصة البريطانية وصلوا الليلة الماضية إلى مطار الغيضة الدولي بمحافظة المهرة، شرقي اليمن.

وكانت تقارير إعلامية غربية كشفت في وقت سابق الأحد، وجود معلومات إستخباراتية تشير إلى ضلوع الحوثيين في الهجوم الإرهابي الذي نفذته إيران قبل عدة أيام وأستهدف ناقلة النفط ميرسر ستريت في مياه الخليج العربي.

ونقلت صحيفة ديلي اكسبرس البريطانية، عن مسؤول عسكري (لم تسمه)، إن التقارير تشير الى ان الطائرة المسيرة اطلقت من شرق اليمن لاستهداف السفينة ميرسر ستريت، ويُعتقد أن "المتمردين الحوثيين" هم الذين نفذوا العمل الوحشي بأمر من طهران.

وأوضح المسؤول العسكري البريطاني، "كل شيء يشير إلى إطلاق الطائرة المسيرة من اليمن.. القلق الآن هو أن طائرة بدون طيار ذات مدى ممتد ستمنحهم قدرة جديدة ".

وبحسب الصحيفة،فإن الطائرة التي أطلقت من اليمن، جرى توجيهها بواسطة نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) نحو الناقلة قبل أن يسيطر عامل التشغيل على الميل الأخير، ويوجه الصاروخ عبر الكاميرا إلى جسر السفينة.

ووقع الهجوم الذي استهدف ناقلة النفط المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي في 30 يوليو ، على بعد 152 ميلا بحريا شمال شرق ميناء الدقم العماني، ماتسبب بمقتل شخصين من أفراد طاقمها أحدهما بريطاني والأخر روماني الجنسية.

وكانت السفينة التي تديرها زودياك ماريتايم ومقرها لندن، وهي جزء من مجموعة زودياك المملوكة للملياردير الإسرائيلي إيال عوفر، متوجهة من تنزانيا إلى الإمارات العربية المتحدة.

وأتهمت المملكة المتحدة البريطانية والولايات المتحدة الامريكية وإسرائيل، إيران مسؤولية هذا الهجوم، لكن طهران نفت ذلك الاتهام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet