الأمم المتحدة : مايزيد عن 8 ملايين طفل يمني بحاجة إلى مساعدة تعليمية طارئة

ديبريفر
2021-08-09 | منذ 1 شهر

عدن (ديبريفر) - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، يوم الأحد، إن 8.1 ملايين طفل يمني بحاجة إلى مساعدة تعليمية طارئة بسبب الصراع في البلاد.
وأضافت المنظمة في تغريدة على "تويتر"، أن "هذه زيادة ضخمة مقارنة ب1.1 مليون طفل قبل الحرب".
وأكدت أنه "يجب أن تتوقف الحرب حتى يستطيع الأطفال عيش طفولتهم"، دون تفاصيل أخرى.
وجاءت تغريدة "اليونيسف" مع اقتراب موعد بدء العام الدراسي الجديد في اليمن، المقرر في 15 أغسطس الجاري.
‎ومطلع يوليو  الماضي، أفادت "يونيسف" في تقرير لها بأن" أكثر من مليوني طفل في سن التعليم منقطعين حاليا عن الدراسة في اليمن".
وذكر التقرير أن "ثلثي العاملين في التدريس – أي ما يزيد عن 170 ألف معلم، لم يتقاضوا رواتبهم بصفة منتظمة منذ 4 سنوات، فيما تم تجنيد أكثر من 3600 طفل منذ بدء الحرب".‎
ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربا أودت بحياة أكثر 233 ألفا، وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet