مسؤول محلي: المهرة لن تقبل بتواجد قوات أجنبية تحت مبررات واهية

ديبريفر
2021-08-13 | منذ 1 شهر

بدر كليشات

المهرة (ديبريفر) - حذر مسؤول بالسلطة المحلية، الجمعة، من خطورة ما يحدث حاليا في محافظة المهرة، في إشارة لإستقدام وحدة من القوات الخاصة البريطانية مؤخراً إلى المحافظة الواقعة في أقصى شرقي اليمن، على الحدود مع سلطنة عمان.

ودعا وكيل ‏محافظة المهرة بدر كلشات، في تغريدة على صفحته الشخصية بموقع تويتر، إلى الوقوف بصرامة وعدم الصمت حيال ما يحدث من عبث وإستباحة للمهرة من قبل القوات الأجنبية.

وقال "لن تكون المهرة ميداناً للقوات الاجنبية والصراعات الاقليمية والدولية لتصفية صراعاتها تحت حجج واهية".

والأحد الفائت،كشفت تقارير إعلامية غربية عن وصول 40 جنديًا من القوات الخاصة البريطانية إلى مطار الغيضة بمحافظة المهرة ومعهم وحدة متخصصة في الحرب الإلكترونية في مجال الاتصالات.

وذكرت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية، إن الوحدة العسكرية البريطانية جاءت في مهمة لتعقب بعض المتورطين في الهجوم على ناقلة نفطية بداية الشهر الجاري،قبالة السواحل العمانية.

وكانت مصادر عسكرية بريطانية، اتهمت في وقت سابق جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالضلوع في الهجوم.

وقالت إن الهجوم إيراني ونُفذ بأيدٍ حوثية، عبر طائرة مسيرة ملغومة إنطلقت من مناطق في شرق اليمن.

لكن ناشطون يمنيون سخروا من المزاعم التي تتحدث عن تواجد إيراني أو حوثي في محافظة المهرة.

واصفين المبررات التي يتم تسويقها بشأن تواجد القوات البريطانية  لتعقب عناصر حوثية وإيرانية في المهرة بـ"الفضيحة".

وكانت ناقلة النفط ميرسر ستريت المملوكة لرجل أعمال إسرائيلي قد تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة في مياه الخليج العربي قبالة سواحل عمان، ما أدى لأضرار بالغة، ومقتل اثنين من طاقمها أحدهما بريطاني والأخر روماني.

وتشير أصابع الاتهام بشكل مباشر إلى تورط إيران في العملية، لكن المسؤولين الإيرانيين نفوا تلك الإتهامات.

وتوعدت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا بتنسيق رد دولي مع حلفائهما لردع سلوك طهران العدائي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet