وزير الخارجية اليمني : التلكؤ في تنفيذ اتفاق الرياض فاقم تدهور الوضع الاقتصادي

ديبريفر
2021-08-20 | منذ 4 أسبوع

أحمد عوض بن مبارك

الرياض (ديبريفر) - اتهم وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أحمد بن مبارك، يوم الخميس، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً بـ "التلكؤ" في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض ما أدى إلى تفاقم تدهور الوضع الاقتصادي ومعاناة اليمنيين.
وأكد وزير الخارجية اليمني، عدم إحراز أي تقدم بشأن استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وعودة الحكومة إلى عدن، وفقاً لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية.
وكان الوزير اليمني شدد خلال لقائه القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن كاثرين ويستلي،  على أهمية استكمال تنفيذ اتفاق الرياض وخاصة ما يتعلق بشقيه الأمني والعسكري.
واعتبر أن "التلكؤ في تنفيذ اتفاق الرياض فاقم من تدهور الوضع الاقتصادي وزاد من معاناة المواطنين"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض.
وأشار ابن مبارك إلى أهمية دعم الحكومة لتمكينها من القيام بدورها لتحقيق الاستقرار وتحسين الأوضاع الخدمية واستعادة التعافي الاقتصادي وهو ما سينعكس إيجابا على مصلحة كافة المواطنين، حد قوله.
وفي 5 نوفمبر 2019، تم توقيع اتفاق الرياض، برعاية سعودية ودعم أممي، بهدف حل الخلافات بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً..
وبموجب الاتفاق، جرى تشكيل حكومة مناصفة بين محافظات الجنوب والشمال، أواخر العام الماضي، يشارك فيها المجلس الانتقالي لكن حتى اليوم، لم يتم إحراز تقدم ملحوظ في مسألة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.
ويتبادل الطرفان اتهامات، بالتملص من تنفيذ باقي بنود الاتفاق، واتخاذ قرارات أحادية من شأنها تقويض الاتفاق.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet