الحكومة اليمنية تتهم إريتريا بقتل صياد وإصابة آخرين

ديبريفر
2021-08-23 | منذ 1 شهر

صيادون يمنيون - أرشيف

الرياض (ديبريفر) - اتهمت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأحد، القوات الإريترية، بقتل صياد يمني وإصابة واعتقال آخرين في المياه الإقليمية للبلاد.
جاء ذلك في حديث لوزير الزراعة والثروة السمكية، سالم السقطري، خلال اجتماع للحكومة عبر الاتصال المرئي، حيث قدم "تقريراً أولياً حول الانتهاكات التي يتعرض لها الصيادون اليمنيون في المياه الإقليمية اليمنية"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض.
وتضمن التقرير تفاصيل حول "ما حدث مؤخراً من اعتداءات من قبل قوات إريترية على مراكب صيادي اليمن ومقتل واحد منهم وإصابة واعتقال آخرين"، حسب المصدر ذاته.
وكلفت الحكومة وزارتي الزراعة والثروة السمكية، والداخلية بتقديم تقرير تفصيلي عن هذه الانتهاكات ورفعها إلى مجلس الوزراء للمناقشة واتخاذ ما يلزم.
ويوم الجمعة قال مصدر في السلطة المحلية بمحافظة  الحديدة غربي اليمن، إن البحرية الإريترية، اعترضت ثلاثة قوارب صيد على بعد 4 أميال بحرية من جزيرة حنيش اليمنية واعتقلت أكثر من 20 صيادا واقتادتهم نحو الساحل الإريتري.
وأشار إلى أن احتجاز قوارب الصيد جاء بعد أسبوع من مقتل صياد يمني وجرح اثنين آخرين في اعتداء نفذته البحرية الإريترية على قاربهم قرب جزيرة حنيش، دون مزيد من التفاصيل.
ويعاني الصيادون اليمنيون من أوضاع معيشية صعبة في ظل الحرب التي تصاعدت في مارس 2015، إثر تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية لمساندة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في حربها ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
ووفقاً لمصادر محلية تحظر قوات التحالف والقوات البحرية الإريترية على الصيادين اليمنيين، الاصطياد في عمق المياه اليمنية الإقليمية، وتطارد وتعتقل من يتجاوز ميلين من شواطئ اليمن.
وفي تسعينيات القرن الماضي، تنازعت اليمن وإريتريا على جزر أرخبيل حنيش الواقعة بين سواحل البلدين بالقرب من مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن، لكن محكمة تحكيم دولية فصلت في القضية لصالح اليمن عام 1998.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet