اليونسيف : وفاة طفل كل عشر دقائق في اليمن

ديبريفر
2021-08-24 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر) - كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" اليوم الاثنين، عن أرقام مفزعة تتعلق بمعدلات وفاة الأطفال في اليمن، التي تعيش حربا دامية منذ سبعة أعوام.
مؤكدة أن طفل واحد يموت كل عشر دقائق في اليمن بفعل أسباب كان من الممكن تجنبها، وفق ما أفادت مسؤولة رفيعة في المنظمة.

وقالت هنريتا فور المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسف، خلال اجتماع لمجلس الأمن: "في اليمن، يموت طفل كل 10 دقائق لأسباب يمكن الوقاية منها، بما في ذلك سوء التغذية والأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات".

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن نحو 11.3 مليون طفل يحتاجون للمساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة.

وأضافت في إحاطة رسمية لها خلال جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي، أن 1.6 مليون طفل نزحوا هذا العام بسبب العنف، نحو مناطق أخرى أقل خطراً.

وقالت: "اليوم في اليمن، هناك ما يقرب من 21 مليون شخص، بما في ذلك 11.3 مليون طفل يحتاجون إلى مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة؛ بينما يعاني 2.3 مليون طفل من سوء التغذية، فيما نحو400 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد - وهم يواجهون الموت المؤكد".

ولفتت هنريتا فور إلى أن أكثر من 10 ملايين طفل ونحو 5 ملايين امرأة يفتقرون إلى الرعاية الصحية الكافية.

ويعيش اليمن للعام السابع على التوالي في أتون حرب طاحنة بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران.

وأودى الصراع المستمر في اليمن وأسباب أخرى ذات صلة بحياة مايقرب من ربع مليون شخص، بينما بات نحو 80 في المئة من السكان البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق ما أعلنته الأمم المتحدة العام الماضي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet