طائرات إماراتية تحلّق فوق منشأة بلحاف الغازية شرقي اليمن

ديبريفر
2021-08-30 | منذ 4 أسبوع

منشأة بلحاف

شبوة (ديبريفر) - حلّقت طائرات حربية إماراتية، اليوم الإثنين، على علوٍ منخفض فوق منشأة بلحاف الغازية التي تسيطر عليها قوات مدعومة من أبوظبي، في محافظة شبوة شرقي اليمن في ظل توترات عسكرية مع قوات الحكومة المعترف بها دولياً.
 وقالت مصادر محلية إن الطائرات الإماراتية تحلق منذ فجر الإثنين في سماء منشأة بلحاف التي تتواجد داخلها قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتياً، فيما تطوقها منذ السبت دوريات تابعة لقوات الحكومة اليمنية .
ومنذ عدة أيام تشهد محافظة شبوة توتراً عسكرياً بعد دفع القوات الحكومية بعدد من الدوريات إلى محيط المنشأة الغازية الأكبر في اليمن
وتقول مصادر محلية إن القوات الحكومية بإلغاء الاستحداثات الأخيرة داخل المنشأة، وانسحاب القوات المدعومة إماراتياً التي تم الدفع بها إلى داخل بلحاف
وترفض القوات الإماراتية الانسحاب من منشأة بلحاف والسماح للحكومة بإعادة تصدير الغاز المسال.
والأسبوع الماضي دعا محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، الإمارات للتوقف عن تحويل موارد اليمن إلى بؤر للتمرد، في إشارة إلى القوات الانفصالية الجديدة التي تم الدفع بها.
وقال ابن عديو، في بيان صحفي، إن "منشأة تصدير الغاز في بلحاف يجب أن تكون شريان حياة للشعب في هذا الوقت العصيب، بينما تحولونها من مصدر لتجميع الغاز وتصديره وإنقاذ العملة واقتصاد البلد إلى تجميع المليشيات وتصدير للتمرد"، في إشارة إلى المجلس الانتقالي الجنوبي.
 
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet