مجلس الأمن : هناك تعب دولي من حرب اليمن

ديبريفر
2021-09-02 | منذ 3 أسبوع

سفيرة أيرلندا في الأمم المتحدة، جيرالدين بيرن ناسون

نيويورك (ديبريفر) - قالت رئيسة مجلس الأمن لشهر سبتمبر الحالي سفيرة أيرلندا في الأمم المتحدة، جيرالدين بيرن ناسون، إن هناك تعباً دولياً من حرب اليمن
وأضافت ناسون في تصريحات صحفية، نشرت اليوم الخميس، أن عوائق كبيرة حالت دون  التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في اليمن، على الرغم من الجهود القيمة التي قام بها المبعوث السابق للأمم المتحدة مارتن غريفيث، وفقاً للعربي الجديد.
وتابعت "يساورني القلق أنه بعد مرور سبع سنوات على الأزمة، هناك نوع من التعب دولياً ولا نرى موضوع اليمن يتصدر وسائل الإعلام".
واستطردت المسؤولة الدولية "نعلم أنه ليس هناك في اليمن أناس جياع فحسب، بل أناس يتم تجويعهم. نريد نهاية لذلك".
وأعربت عن القلق من التطورات والهجمات في محافظة مأرب، مضيفة "لقد حاولنا إحراز تقدّم عن طريق اتخاذ خطوات صغيرة، على سبيل المثال معالجة ناقلة صافر، وتقديم المساعدات، وفتح الموانئ".
ورأت ناسون أن "جميع هذه القضايا تشهد مداً وجزراً"، معربة عن الأمل في إحراز المبعوث الجديد للأمم المتحدة هانس جروندبرج تقدماً في الملف اليمني .
وقالت "علينا أن نكون متفائلين لا محال. إنها حرب وضحايا شبه منسيين ولا يمكن أن نسمح لذلك أن يحدث وعلينا أن نجد حلاً".
ويشهد اليمن منذ قرابة سبع سنوات حرباً مدمرة تسببت بحسب الأمم المتحدة في أسوأ أزمة إنسانية في العالم حالياً. ويدور النزاع بين الحكومة المعترف بها دولياً يساندها منذ 2015 تحالف عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال البلاد وغربها منذ سبتمبر 2014 .   
وأودت الحرب بحياة أكثر من 233 ألفا، وأصبح 20.7 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية والحماية في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet