وساطة سعودية تنجح في إطلاق رتل عسكري تدعمه الإمارات شرقي اليمن

ديبريفر
2021-09-07 | منذ 3 أسبوع

شبوة (ديبريفر) - نجحت وساطة سعودية، مساء الإثنين، في السماح بمرور رتل عسكري تابع للإمارات بعد أن احتجزه مسلحون قبليون في محافظة شبوة شرقي اليمن.
وقالت مصادر محلية، إن الوساطة السعودية نجحت بالاتفاق مع محافظ شبوة محمد صالح بن عديو في رفع الاعتصام القبلي لآل المحضار والسماح بمرور القوات الإماراتية إلى معسكر العلم الخاضع لسيطرة الإمارات شرقي شبوة
وأوضحت المصادر أن مسلحي القبائل أوقفوا الرتل الذي يضم جنودا من النخبة الشبوانية المدعومة من أبو ظبي ويرجح وجود عناصر إماراتية بينهم، ومنعوه من التوجه إلى معسكر العلم واحتجزوهم لديهم.
وأضافت المصادر أن "الرتل يضم أكثر من 15 جنديا (لم يحدد هويتهم)، ونحو 5 مدرعات عسكرية".
وحسب المصادر جاء احتجاز الرتل إثر تنصل الإمارات عن التزامها بتعويض قبائل آل المحضار عن قتل 9 من أفرادها على يد قوات النخبة الشبوانية".
وسبق أن أعلنت الإمارات مطلع فبراير 2020 عودة قواتها المشاركة في حرب اليمن إلى البلاد.
ومطلع يناير 2019 قتل 7 من مسلحي قبائل السادة ومدنيان أحدهما طفل، وأصيب آخرون، في هجوم شنته قوات النخبة الشبوانية في مديرية مرخة بمحافظة شبوة.
وفي منتصف مارس 2019 أبرمت القبائل اتفاقا مع قوات النخبة الشبوانية بالمحافظة قضى بإلزام أبوظبي بدفع 64 مليون ريال سعودي للقبائل كتعويض لخسائرها البشرية والمادية جراء الهجوم.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet