وزير صحة الحوثيين يقر بوجود إصابات بكورونا ويشكك في فاعلية اللقاحات

ديبريفر
2021-09-07 | منذ 2 أسبوع

طه المتوكل

صنعاء (ديبريفر) - أقر الدكتور طه المتوكل وزير الصحة العامة والسكان في حكومة الإنقاذ التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء، بوجود حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيدـ19"، مشككاً في الوقت ذاته في فاعلية اللقاحات المضادة للفيروس.
واعترف وزير الصحة في جلسة لمجلس النواب اليمني في صنعاء (البرلمان)، يوم الإثنين، بشأن الوضع الصحي في مناطق سيطرة الجماعة، بوجود حالات إصابة بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة شمال وغرب البلاد، لكنه وصفها بـ "حالات الالتهابات التنفسية الحادة" وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وقال إن "هناك مراكز ومستشفيات تستقبل حالات الالتهابات التنفسية الحادة، ويتم علاجها في مستشفيات الكويت الجامعي والجمهوري التعليمي وفلسطين والسحول وغيرها"، وهي المستشفيات التي تم تجهيز أجزاء منها كمراكز عزل لاستقبال حالات كوفيدـ19.
وأضاف "نحن أمام تحد كبير ونقوم بواجباتنا، ولا نسمح بأن يكون شعبنا حقل تجارب فما تزال هناك خلافات حول فاعلية تلك اللقاحات من عدمها، وما  يزال هناك خلل كبير في تلك اللقاحات".
وتابع " الوضع مطمئن ولا داع للخوف والقلق من الأمراض والالتهابات التنفسية الحادة"، مشيراً إلى أن تعامل وزارة الصحة كان بحجم انتشار الوباء ومستواه بالرغم من ارتباك دول العالم في التعامل مع جائحة كورونا".
 وقال إن جماعته تعاملت مع الوباء "بسياسة لا تهويل ولا تهوين"، حد تعبيره.
وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اتهمت سلطات الحوثيين في يونيو الماضي بحجب المعلومات حول مخاطر فيروس كورونا وتأثيره، وتقوّض الجهود الدولية لتوفير اللقاحات في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بالإضافة إلى نشر معلومات مضللة حول الفيروس واللقاحات، وحجب البيانات عن الحالات والوفيات.
وفي مايو 2020 أثار وزير الصحة في حكومة الحوثيين جدلاً واسعاً  بتأكيده أن علاج فيروس كورونا سيأتي من اليمن، مشيراً إلى أبحاث ودراسات مبشرة بهذا الخصوص في حينه.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet