مقاتلات التحالف تستهدف إجتماعا لقادة ميدانيين في جماعة الحوثي

ديبريفر
2021-09-12 | منذ 1 أسبوع

مأرب (ديبريفر) - قصفت مقاتلات السعودي الإماراتي، اليوم الأحد، بغارة جوية إجتماعاً عسكرياً يضم عدد من القيادات الميدانية التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) في محافظة مأرب، شمال شرقي اليمن.

وقال مصدر عسكري، إن قصفاً جوياً لمقاتلات التحالف استهدف قيادات ميدانية للحوثيين أثناء إجتماع لهم في تبة المطار بمديرية صرواح، غربي مأرب.

وذكر المصدر إن القصف أسفر عن سقوط ضحايا مابين قتيل وجريح ممن كانوا حاضرين في الإجتماع، دون الإفصاح عن تفاصيل أو معلومات أخرى بشأن العملية.

وتأتي هذه الغارة ضمن سلسلة من الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات التحالف خلال الساعات الماضية ضد أهداف ومواقع مفترضة للحوثيين في مناطق مختلفة في مديريات صرواح ومدغل ورغوان، والتي تشهد معارك برية ضارية بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ومسلحي الجماعة الحوثية المدعومة إيرانياً.

ووفقاً للمصدر،فقد أسفرت تلك الغارات عن تدمير  ثمانية أطقم قتالية (عربات عسكرية) ومقتل عشرات من المسلحين الذين كانوا على متنها.

ولم يتسنى التأكد عبر مصدر رسمي في الجماعة الحوثية من تلك المعلومات

وكانت مقاتلات التحالف الجوية، قد استهدفت تعزيزات حوثية في جبهة الكسارة، في وقت متأخر من مساء السبت، ما أسفر عن تدمير عدة أطقم عسكرية، ومقتل عشرات الحوثيين، بينهم قيادي ميداني يُدعى “عبده أبكر السفياني” الملقب “أبو نصر الله”. وفق مصادر متطابقة.

يأتي ذلك غداة، إعلان الجماعة الحوثية على لسان متحدثها العسكري، العميد يحيى سريع، السيطرة مجددا، على مديريتي ماهلية ورحبة في الأطراف الجنوبية لمحافظة، ضمن ما أسماه "المرحلة الثالثة من عملية النصر المبين".

وقال سريع أن العملية أسفرت عن مقتل وإصابة 151 من جنود قوات الحكومة المعترف بها دولياً والقبائل الموالين لها، وتحرير مساحة إجمالية من المديريتين تقدر بحوالي 1200 كيلو متر مربع"، وهو ما نفته القوات الحكومية.

مؤكدا أن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية شن خلال العملية نحو 484 غارة جوية في محاولة لعرقلة تقدم الحوثيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet