الأمم المتحدة تدين إعدام الحوثيين لـ9 يمنيين في صنعاء

ديبريفر
2021-09-19 | منذ 2 شهر

نيويورك (ديبريفر) - أعربت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، عن إدانتها الشديدة لجرائم الإعدام التي نفذتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في صنعاء، بحق 9 من اليمنيين الذين تتهمهم الجماعة بالمشاركة في مقتل رئيس مجلس السياسي للجماعة صالح الصماد الذي قضى بغارة جوية للتحالف العربي قبل ثلاثة أعوام بمدينة الحديدة، غربي اليمن.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة -في بيان مقتضب- إن هذه الإعدامات التي نتجت عن إجراءات قضائية لم تحترم على ما يبدو متطلبات المحاكمة العادلة والإجراءات المنصوص عليها في القانون الدولي.

وأوضح المتحدث الأممي أنّ القانون الدولي يضع شروطاً صارمة للغاية لتطبيق عقوبة الإعدام، بما في ذلك الامتثال لمعايير المحاكمة العادلة والإجراءات القانونية الواجبة كما نصّ عليها القانون الدولي.

يأتي هذا غداة تنفيذ جماعة الحوثي حكماً بإعدام تسعة متهمين مفترضين بقتل القيادي البارز صالح الصماد ، وهي تهمة ظل المحكومون ينفونها حتى لحظة إعدامهم، صباح أمس السبت في ساحة ميدان التحرير التي أختارتها الجماعة الحوثية مسرحاً لتنفيذ تلك الإعدامات، وسط العاصمة صنعاء.

وسبقت عملية الإعدام تلك إجراءات أمنية مشددة من الحوثيين، بينما علقت شاشات عملاقة لعرض الإعدامات، فضلا عن بث مباشر على قناة المسيرة التابعة لهم، وسط موجة من الإدانات الواسعة للمنظمات الحقوقية والإنسانية محليا وعربيا.

وكانت غارة جوية نفذتها طائرات التحالف الذي تقودها السعودية، استهدفت موكبا للقيادي الحوثي الكبير صالح الصماد في أحد شوارع مدينة الحديدة عقب ترؤسه إجتماعا بقيادات السلطة المحلية، في 19 إبريل 2018 ماتسبب بمقتله مع عدد من مرافقيه.

ولاحقاً ، أعلن الحوثيون عن قائمة تضم نحو 62 شخصا تتهمهم الجماعة بالمشاركة في عملية إغتيال رئيس مجلسها السياسي صالح الصماد، من بينهم الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب ووزير دفاعه ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ووليا العهد في السعودية والامارات والرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وعدد من كبار معاونيه، إضافة للأشخاص الذين تم إعدامهم البارحة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet