الرئيس اليمني يتغيب عن إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لأسباب غير معلومة

ديبريفر
2021-09-21 | منذ 4 أسبوع

عبدربه منصور هادي

نيويورك (ديبريفر) - قرر الرئيس اليمني المعترف به دوليا، عبدربه منصور هادي، لأسباب غير معلومة، التخلف عن إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ76 التي كان يحرص على حضورها في السابق، وإيفاد وزير خارجيته كممثل للجمهورية اليمنية.

واليوم الاثنين، وصل أحمد عوض بن مبارك وزير الخارجية وشئون المغتربين، الى مدينة نيويورك الأمريكية على رأس وفد اليمن للمشاركة في الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي انطلقت لاحقاً تحت شعار "بناء المرونة من خلال الأمل"، على خلفية جائحة كوفيد-19 وحالة انعدام الأمن العالمية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض أن بن مبارك سيلقي خلال الدورة بيان الجمهورية اليمنية أمام الجمعية العامة، كما سيشارك في عدد من الاجتماعات والفعاليات الدولية.

ومن المقرر أن يلتقي أيضاً على هامش الدورة بعدد من نظرائه وزراء الخارجية ومسؤولين اخرين في الدول الأعضاء بمجلس الأمن والدول الشقيقة والصديقة لإطلاعهم على آخر المستجدات السياسية والامنية والاقتصادية في اليمن وسبل المضي قدما في عملية السلام لإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.

ويعد الأسبوع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة، حدثاً سنوياً هاما يجمع الرؤساء وكبار المسؤولين على مستوى العالم، حيث يتم تنظيم عدد من الاجتماعات التي تتناول التحديات والقضايا العالمية الملحة.

وأثار غياب الرئيس عبدربه منصور هادي عن الإجتماعات التي ظل حريصا على حضورها بشكل دائم منذ إنتخابه رئيسا للبلاد عام 2012، موجة من التكهنات حول ما إذا كان الأمر مرتبطا بظروفه الصحية أم لأسباب تتعلق بإملاءات فرضت عليه من التحالف الذي تقوده السعودية، في ظل معلومات عن توتر العلاقة بين هادي والإمارات التي تخشى من طرح تلك الخلافات على طاولة إجتماعات الأمم المتحدة.

وكان مصدر حكومي قال في تصريح لـ"ديبريفر" الأسبوع الماضي، أن الرئيس هادي كلّف رئيس حكومته بنقل رسالة شفهية الى المسؤولين الإماراتيين عبر سفيرهم لدى اليمن، يحذرهم فيها من مغبة إستمرار ممارساتهم الإستفزازية، وإختبار صبر القيادة السياسة اليمنية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet