الوحدة اليمنية وعودة الحكومة لعدن على طاولة مباحثات أمريكية - إماراتية

ديبريفر
2021-09-26 | منذ 3 أسبوع

تيموثي ليندركينغ

واشنطن (ديبريفر) -جددت الولايات المتحدة الامريكية سعيها للحفاظ على وحدة اليمن، وذلك خلال إجتماع لمبعوثها الخاص الى اليمن تيموثي ليندركينغ مع مسؤولين إماراتيين، حسبما أفادت مصادر رسمية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، السبت، إن المبعوث الخاص لليمن، ناقش في إجتماع خاص مع وزير الدولة الإماراتي خليفة شاهين، وسفيرة الإمارات في واشنطن، "لانا نسيبة"، الحاجة الملحة للحفاظ على وحدة اليمن وتميكن الحكومة المعترف بها دوليا من العودة إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة أعمالها.

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان مقتضب نشرته على "تويتر"، أن "اللقاء ناقش أيضا الحاجة لقيام التحالف الحكومي بالعمل معا للحفاظ على وحدة اليمن وتمكين عودة مجلس الوزراء اليمني إلى عدن، وضرورة استقرار الاقتصاد اليمني".

وتواجه الوحدة اليمنية عدداً من التحديات الخطيرة، في ظل التصعيد المستمر من قبل المجلس الانتقالي المنادي بالإنفصال والمدعوم إماراتيا ضد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في موازاة تصعيد عسكري حوثي في عدد من جبهات القتال.

وماتزال الحكومة اليمنية تمارس أعمالها من العاصمة السعودية الرياض، على نحو يجعلها أشبه بـ"حكومة منفى" بعدما تعثرت عودتها إلى عدن الخاضعة لسيطرة المجلس الإنتقالي الذي يرفض تنفيذ الشق الأمني والعسكري من إتفاق الرياض.

وكانت المملكة العربية السعودية رعت في نوفمبر 2019 اتفاقا سياسيا بين الشرعية والانتقالي جرى بموجبه تشكيل حكومة مناصفة بمشاركة المجلس المدعوم إماراتيا بعد عام كامل من التوقيع على الاتفاق.

ورغم عودة الحكومة بكامل وزرائها للعاصمة المؤقتة مطلع العام الجاري، إلا أن التعثر في تنفيذ الشق الأمني والعسكري بسبب تعنت الانتقالي، أجبر الحكومة على مغادرة عدن في مارس عقب اقتحام أنصار المجلس قصر معاشيق الذي اتخذته الحكومة مقراً مؤقتا لها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet